4 ذاقوا المجد ومحرز الخامس.. عرب رفعوا “ذات الأذنين”

0

ولحق محرز في نهائي إسطنبول بالعرب الذين رفعوا الكأس “ذات الأذنين”، حيث سبقه إلى المجد 4 نجوم، هم:

صاحب “أشهر كعب”

النجم الجزائري رابح ماجر هو أول لاعب عربي يحمل البطولة الغالية، وأيضا أول عربي يسجل في النهائي بضربة “الكعب” الشهيرة لفريقه بورتو البرتغالي أمام بايرن ميونيخ الألماني، في نهائي نسخة 1987.

المراهق الموهوب

المغربي أشرف حكيمي حقق البطولة مع جيل ريال مدريد الذهبي تحت إشراف زين الدين زيدان عام 2018، عندما انتصر “الملكي” على ليفربول الإنجليزي في نهائي كييف.

حكيمي كان وقتها مراهقا يبلغ من العمر 19 عاما عندما حقق اللقب، وخاض لقاءين فقط في هذه النسخة، كانا كافيين لاعتباره بطلا على عرش أوروبا.

الفرعون المتوج

النجم المصري محمد صلاح توج تألقه مع ليفربول بتحقيق دوري أبطال أوروبا عام 2019، في نهائي واجه فيه توتنهام الإنجليزي وانتصر 2-0.

صلاح سجل هدف اللقاء الأول في الدقيقة الثانية من ركلة جزاء، وهو واحد من أسرع الأهداف التي سجلت في تاريخ نهائيات البطولة.

مغربي في قائمة الذهب

لحق المغربي حكيم زياش بمواطنه حكيمي، عندما توج بلقب البطولة عام 2021، مع تشلسي الإنجليزي، الذي هزم مانشستر سيتي 1-0 ليسجل مفاجأة مدوية.

شاركها.

اترك تعليقاً