وسط حضور واسع.. غزة تحتفي بعيد الموسيقى العالمي

0

هذا العزف إيذانٌ ببدء الاحتفاء بعيد الموسيقى العالمي في غزة، حيث تحاول فرقة أعواد الناشئة جذب الجمهور الملتف حولها بمقطوعات من الموسيقى العربية فنثروا بها الفرح على قلوب المستمعين.

يقول إسماعيل داوود، وهو قائد فرقة أعواد “كفرقة ناشئة شبابية في معهد إدوارد سعيد في الأعواد والأولى من نوعها في غزة اليوم، تشارك الفرقة الموسيقية في يوم الموسيقى العالمية، هذا شيء جميل، فمعهد إدوارد سعيد يشجع الفرق الشبابية لتكون حاضرة دائماً”.

في حديقة المركز الثقافي الأورثوذكسي بغزة، توزعت فرق موسيقية متنوعة للغناء وعزف الألحان الشرقية والغربية، بحسب برنامج عيد الموسيقى الذي يقام في الأماكن المفتوحة بهدف إمتاع الناس بها بشكل مجاني.

من ناحيته، قال أيمن مغامس” مدير مؤسسة ديليا للفنون”، “ما يميز عيد الموسيقى هذه السنة أنه يقام في غزة، فغزة تحتاج للموسيقى وتحتاج للفرح، الشعب الفلسطيني مليئ بالمواهب التي يجب أن يراها العالم”.

مناسبة سنوية تهدف لإثراء الموسيقى واكتشاف أنواع وثقافات موسيقية عبر لغة عالمية يستمع إليها الجميع ويستمتعون بها .

وفي عيد الموسيقى العالمي، يحتفي أنصار الفرح وعشاق الموسيقى في غزة بعزف أنواع مختلفة من الألوان الموسيقية الرائجة عالمياً لخلق جو من التفاعل الاحتفالي والتَمازُج الحضاري على المستوى الفني والثقافي.

ووسط الاحتفاء بالموسيقى، قدمت فرقة ( أوسبري في) الفلسطينية لموسيقى الروك مقطوعات متنوعة تفاعل معها الجمهور بشكل لافت.

شاركها.

اترك تعليقاً