نيمار يراوغ ردا على “أصعب سؤال”: كرة القدم صندوق مفاجآت

0

وفي مقابلة استمرت 10 دقائق لقناة “باند سبورتس” البرازيلية على هامش مزاد نظمته مؤسسته، تطرق مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي البالغ 31 عاما إلى غيابه عن الملاعب لفترة طويلة منذ الجراحة التي خضع لها في كاحله في 10 مارس.

وقال نيمار: “إنه لأمر مروع أن تُحرم من المباريات، أن تُصاب. أحب أن ألعب كثيرا، أن أكون في الملعب. عندما لا تكون هذه هي الحال أثناء مباراة، يكون الأمر صعبا بالفعل. لذا تخيلوا أن يدوم ذلك بين 4 إلى 5 أشهر! مريع. أفتقده. لقد ولدت من أجل هذا، لألعب كرة القدم”.

وعندما سئل عن الانتقادات والضغط الذي يواجهه، قال: “لم أخجل أبدا من مسؤولياتي. بل العكس هو الصحيح”.

وأضاف: “أعرف موهبتي، وأعرف ما أنا قادر عليه. كرة القدم ليست رياضة فردية. لو كان الأمر فرديا لكنت حققت بالفعل جميع أهدافي، لكن هذه ليست هي الحال. بالنسبة للنقد خارج الملعب، فأنا أختلف أحيانا لأنه يتعلق بحياتي الشخصية حيث أفعل ما أريد”.

وعن مستقبله القريب وإمكانية البقاء مع النادي الباريسي للموسم السابع تواليا، “راوغ” نيمار متجاوزا محاوره، وبدلا من ذلك وضع نفسه في نهاية مسيرته التي يتصورها في البرازيل، قائلا: “حياة اللاعب ديناميكية للغاية. من الواضح أنني أحلم باللعب مع سانتوس مرة أخرى. آمل في أن يحدث هذا لكننا سنرى. كرة القدم صندوق من المفاجآت”.

وضمن السياق ذاته، وعن مستقبله مع منتخب بلاده، أقر المهاجم صاحب 77 هدفا في 124 مباراة دولية بأنه يود أن يكون حاضرا في مونديال 2026، بينما يتمنى أن يتولى زمام الأمور الفنية أنشيلوتي مدرب ريال مدريد الإسباني الحالي، المحتمل وصوله في يونيو 2024.

وأردف نيمار: “هي الخطة الأولى للمنتخب الوطني، يريد الرئيس (إيدنالدو رودريغيس) الاعتماد عليه ونحن اللاعبون نريده أيضا. بالنسبة لي، لفيني (فينيسيوس جونيور) و(إيدر) ميليتاو. نحن نعرفه بالفعل، ونعرف عظمته. سيكون وجوده في الفريق أمرا مهما للغاية. لكن لم يتم تأكيد أي شيء حتى الآن. نأمل في أن ينضم إلى المنتخب الوطني في نهاية عقده” مع النادي الملكي.

وكان الاتحاد البرازيلي للعبة أشار في وقت سابق إلى أنه مستعد لانتظار انتهاء عقد أنشيلوتي مع نادي العاصمة الإسبانية عام 2024، للتعاقد معه للإشراف على بطل العالم 5 مرات، على أن يتولى مدرب مؤقت زمام المهام الفنية في هذه الفترة.

شاركها.

اترك تعليقاً