موجة شديدة الحرارة تودي بحياة العشرات في الهند

0

وتزامن ذلك مع فتح السلطات تحقيقا لمعرفة ما إذا كانت الموجة الحارة هي سبب وفاتهم.

وذكرت صحيفة محلية أن 45 شخصا آخرين لقوا حتفهم في ولاية بيهار المجاورة، وفقا لوكالة رويترز.

وأصدرت إدارة الأرصاد الجوية الهندية تحذيرا شديدا الأسبوع الماضي من موجة شديدة الحرارة في بعض مناطق البلاد بما فيها ولايتا أوتار براديش وبيهار.

وقالت الحكومة إنها تحقق في سبب الوفيات التي وقعت خلال 3 أيام الأسبوع الماضي في منطقة باليا بولاية أوتار براديش التي تبعد 970 كيلومترا جنوب شرقي نيودلهي.

 وقال رافيندرا كومار، أعلى مسؤول إداري في المنطقة، لرويترز “وقعت الوفيات في المنطقة لكن من الصعب أن نرجع ذلك إلى موجة الحرارة الشديدة”، دون أن يؤكد عدد الوفيات.

وأضاف “بعض الوفيات سببها تقدم العمر والبعض الآخر له أسباب مختلفة. ليس هناك دليل قاطع على أن موجة الحرارة هي سبب تلك الوفيات”.

وارتفعت درجات الحرارة إلى نحو 45 درجة مئوية في الأيام الأخيرة في باليا في ظل أزمة حادة في الطاقة مما أدى إلى تفاقم الوضع.

وبينما من المتوقع أن تستمر موجة الحرارة في بعض المناطق اليوم الاثنين فأن بعض أجزاء ولاية آسام بشمال شرق الهند تعرضت لسيول سببها هطول أمطار غزيرة.

شاركها.

اترك تعليقاً