موجة حر تضرب مصر والعالم بسبب ظاهرة “إلـ نينو”

0

وبحسب الدكتورة إيمان شاكر، مدير مركز الاستشعار عن بعد بالهيئة العامة للأرصاد الجوية في مصر فإنه تم تسجيل أعلىدرجات حرارة على مستوى تاريخ سجل البيانات المناخية على مستوى العالم، وذلك بسبب ظاهرة النينو التي بدأت تؤثر على معظم مناطق العالم.

وأوضحت شاكر لسكاي نيوز عربية تعريف ظاهرة النينو وانعكاسها على حرارة الأرض وأبرز المناطق المتأثرة:

• السنوات الماضية تاثرنا بظاهرة اللانينا، أما هذه الأعوام حتى عام 2024 نتأثر بظاهرة إل نينو.

• ظاهرة إل نينو هي تغير دوري غير منتظم في الرياح ودرجات الحرارة في المحيط الهادئ الاستوائي الشرقي، تؤثر على المناخ في الكثير من المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، وتؤدي إلى زيادة في درجة حرارة البحر، وأيضا ارتفاع في درجات متوسط درجة الحرارة العالمي، بينما تُعرف مرحلة التبريد بـ ظاهرة اللانينا وهي عكس ظاهرة إل نينو.

• الأسبوع الماضي كان من أكثر الأسابيع سخونة على مستوى العالم، حيث وصلت درجات الحرارة إلى 17.2 درجة مئوية، مقارنة بأعلى رقم سجل في عام 2016 والذي وصل إلى 16.8 درجة مئوية.

• نحن نتحدث عن متوسط درجة الحرارة على مستوى العالم وهذا لا يعني أن جميع دول العالم لديها ارتفاع في درجات الحرارة.

• أعلنت دول عدة عن ارتفاعات قياسية في درجات الحرارة أبرزها دول الخليج العربي ودول شرق أوروبا التي تتعرض لموجات حارة.

• تشهد مصر بداية من الخميس 13/7/2023 موجة حارة ترتفع فيها الحرارة ما بين درجتين إلى 3 درجات مئوية، حيث ستتراوح درجة الحرارة العظمى في القاهرة ما بين 36 إلى 38 درجة، وتزداد شدة الحرارة في جنوب مصر لتتراوح ما بين 43 و44 درجة مئوية وهي درجة الحرارة المقاسة في الظل.

• درجة الحرارة المحسوسة تكون أعلى من درجة الحرارة العادية بما يقدر بثلاث أو أربع درجات، فلو سجلت القاهرة ما بين 36 إلى 38 درجة فإن درجة الحرارة المحسوسة تكون ما بين 39 و40 درجة مئوية، وتختلف درجة الحرارة المحسوسة من منطقة لأخرى طبقا لطبيعتها وسرعة الرياح فيها ونسبة الرطوبة.

شاركها.

اترك تعليقاً