مصر.. تفاصيل جريمة قتل طفلة سوهاج “برباط الحذاء”

0

الواقعة حدثت في قرية الحريدية البحرية في دائرة مركز شرطة طهطا شمال سوهاج، حيث ألقت قوات الأمن القبض على المتهم واعترف بارتكاب الجريمة لمروره بضائقة مالية وتمت إحالته إلى النيابة للتحقيق.

وحسب سجلات مديرية أمن سوهاج فقد تلقت الشرطة بلاغا باختفاء الطفلة، وبعد عدة ساعات تلقت بلاغا آخر بالعثور على جثتها في المزارع، وبحضور رجال الشرطة والنيابة والأدلة الجنائية والطب الشرعي وتوقيع الكشف الطبي على جثة الطفلة تبين أنها ماتت خنقا، وتم العثور على رباط حذاء ملفوف حول رقبتها.

تفاصيل الجريمة

عبد الشافي جابر، شاهد عيان من قرية الحريدية البحرية، قال لموقع “سكاي نيوز عربية” إنه:

  • تجمع السبت الأهالي على صراخ والدة الطفلة حبيبة وليد، 5 سنوات، بسبب اختفائها منذ الصباح وعدم العثور عليها.
  • أخذ الأهالي يبحثون عنها في كل مكان دون جدوى حتى حل الظلام، فتم إبلاغ مركز الشرطة باختفاء الطفلة.
  • رجال الشرطة بدأوا في البحث عن الطفلة وكان يعاونهم في ذلك كل أهالي القرية تقريبا ومن بينهم عمها المتهم في الجريمة وكان يظهر حزنا كبيرا عليها.
  • في تلك الأثناء أبلغ أحد المزارعين بعثوره على الطفلة ميتة في حقل الذرة الخاص به، فحضر رجال الشرطة والنيابة لاتخاذ اللازم.

فيما قال حمادة العمدة، شاهد عيان آخر من قرية الحريدية، لموقع “سكاي نيوز عربية” إن المتهم هو الشقيق التوأم لوالد الطفلة الضحية، وكان متأثرا لاختفاء نجلة أخيه وشارك في البحث عنها قبل توجيه سهام الاتهام إليه.

 

وأوضح أنه تمت مراجعة كاميرات المراقبة في المحلات الموجودة بالمنطقة وشوهد المتهم كآخر شخص كان يصطحب الطفلة ولذلك بدأت الشبهات تحوم حول ارتكابه الجريمة.

وتابع العمدة أن “المتهم مدمن مخدر الشابو والقرية كلها تعلم عنه ذلك وسبق أن وقع في مشاكل كثيرة بسبب ذلك”.

وأشار إلى أن والد الطفلة كان يعمل في البناء بالقاهرة، وحضر إلى القرية وانهار فور معرفته بمقتل طفلته على يد توأمه.

ومن جهته، قال مصدر أمني لموقع “سكاي نيوز عربية” إن فريق البحث الجنائي بدأ جمع التحريات للتوصل للجاني وتم استجواب كل من لهم علاقة بالطفلة، ومنهم والدتها التي اتهمت أحد أعمام الطفلة بقتلها نظرا لأن الكثير أجمعوا على رؤيته مع الضحية كآخر شخص.

وأضاف أنه بالقبض على عم الطفلة الذي اتهمته الأم ويدعى علاء، ويبلغ من العمر 30 سنة، أقر بارتكابه الجريمة، كاشفا أنه استدرج الطفلة وسط المزارع وخنقها برباط حذائه وسرق قرطها الذهبي وتركها، بسبب مروره بضائقة مالية وتراكم الديون عليه.

وأكد المصدر الأمني أنه تم العثور على القرط الذهبي للطفلة مع المتهم ولم يكن قد تمكن من التصرف فيه أو بيعه.

 

شاركها.

اترك تعليقاً