مرتكب مجزرة فلوريدا “يكره السود”.. وبايدن يطلع على التفاصيل

0

تفاصيل إطلاق النار

  • وقع إطلاق النار داخل أحد فروع متاجر “دولار جنرال” للتجزئة في حي تسكنه أغلبية من السود بمدينة جاكسونفيل بولاية فلوريدا.
  • اقتحم رجل أبيض ملثم المتجر وأطلق النار من مسدس من طراز “غلوك” وبندقية نصف آلية من طراز “إيه آر- 15”.
  • كان واحد من هذين السلاحين على الأقل يحمل إشارة الصليب المعقوف.
  • كان المسلح يرتدي سترة واقية من الرصاص، وفق ما أوردت وكالة “أسوشيتد برس”.
  • قتل الرجل المسلح 3 أشخاص من السود، وهما رجلان وامرأة في المتجر قبل أن ينتحر.
  • شوهد المشتبه فيه يسير داخل حرم جامعة إدوارد المجاورة، حيث كان حينها يسير مرتديا سترة ضد الرصاص وقناعا.

“يكره السود”

قال قائد شرطة جاكسونفيل، تي كاي ووترز، في مؤتمر صحفي: “لقد استهدف (المسلح) مجموعة معينة من الناس وهؤلاء كانوا من السود. أولئك هم من قال إنه يريد قتلهم. وهذا واضح جدا”.

وأضاف أن رسائل تركها المسلح الأبيض الذي كان في العشرينات من عمره “تُظهر بالتفصيل أيديولوجية الكراهية المثيرة للاشمئزاز لديه”.

ودفعت الكتابات المحققين إلى الاعتقاد بأن الرجل ارتكب جريمته بسبب مرور الذكرى الخامسة على رجل مسلح آخر أطلق النار خلال بطولة ألعاب فيديو في جاكسونفيل، حيث قتل شخصان قبل أن يقتل نفسه.

ونقلت “رويترز” عن ووترز قوله إنه مرتكب الجريمة كان يكره السود.

وقال إن السلطات تعتقد أن الجاني تصرف من تلقاء نفسه، حيث لا يوجد دليل يظهر أنه جزء من مجموعة أكبر.

إطلاع بايدن

وعقّب البيت الأبيض على إطلاق النار في فلوريدا.

وقال إنه جرى إطلاع الرئيس جو بايدن على حادثة إطلاق النار في المتجر بجاكسونفيل، وفق “رويترز”.

وجرى أيضا إطلاع الرئيس الأميركي على مجمل أعمال إطلاق النار التي شهدتها البلاد خلال الساعات الـ 24 الماضية.

شاركها.

اترك تعليقاً