مجزرة عائلية في مصر.. ذبح زوجته وبناته الخمس

0

وتلقى قسم شرطة الهرم، ليل الثلاثاء، بلاغا من أهالي قرية كفر غطاطي على ترعة المنصورية بقيام عامل بذبح أسرته بالكامل بعد تشاجره مع الزوجة وفر هاربا.

وبانتقال رجال الشرطة والنيابة والإسعاف تبين وفاة الزوجة وإحدى البنات الخمس، فيما لا تزال الأخريات يصارعن الموت وهن مصابات بجروح ذبحية في الرقبة.

تم نقل المصابات الأربعة للمستشفى والجثتين للمشرحة وتولت النيابة العامة التحقيق وأمرت الشرطة بسرعة البحث عن المتهم والقبض عليه.

فيما قال مصدر أمني لموقع “سكاي نيوز عربية” إن المتهم يدعى عبد المولى بكري، 40 عاما، ويعمل في الخردة وتبين من سجله الجنائي أنه كان محكوما عليه بالسجن في قضية جنائية وقضى عقوبته وكان خارجا لتوه من السجن قبل ارتكاب الجريمة.

وأوضح المصدر أن شهادات الشهود من الجيران أجمعت على سماعهم أصوات شجار وصراخ من الشقة التي كان يسكن بها المتهم وأسرته في شمال قرية كفر غطاطي وحينما هرع الأهالي لإغاثة الزوجة وبناتها الخمسة بعد تعالي صرخاتهن فوجئوا بالمتهم ذبحهن جميعا بواسطة سكين وفر هاربا حينما رأي الأهالي تجمعوا.

وكشف المصدر أن الضحايا في الجريمة هن الزوجة رانيا محمد عبد المقصود (39 عاما) ربة منزل، توفيت، وابنتها جنا عبد المولى بكري (9 أعوام) توفيت، والمصابات المحتجزات بالمستشفى في حالة حرجة هن ملك عبد المولى بكري (16 عاما) ومنة عبد المولى بكري (15 عاما) ومي عبد المولى بكري (8 أعوام) وساجدة عبد المولى بكري (5 أعوام).

ونوه المصدر إلى أنه تم تحريز السكين الذي استخدمه المتهم في ارتكاب الجريمة لرفع بصماته من عليه بواسطة الأدلة الجنائية.

شاركها.

اترك تعليقاً