مبنى حدائق القبة.. قصة “الزيارة الأخيرة” لسيدة وابنتها

0

وارتفع بذلك عددضحايا العقار إلى 12 قتيلا، فيما تواصل قوات الدفاع المدني البحث عن ضحايا آخرين تحت الأنقاض.

وحسب ما أكده لموقع “سكاي نيوز عربية” أحد المسعفين المشاركين في عمليات نقلضحايا العقار المنهار فقد تم استخراج 3 جثث جديدة من تحت الأنقاض لفتاة تبلغ من العمر حوالي 15 عاما وطفل وطفلة، وتم نقل الجثث إلى المشرحة تحت تصرف النيابة.

وكانت قوات الدفاع المدني قد استخرجت في وقت سابق 9 جثث ومصاب واحد من تحت الأنقاض، فيما تواترت شهادات الشهود حول أن العقار كان يتواجد به وقت الانهيار حوالي 18 شخص ما بين أطفال وكبار.

 

ووفق تلك الإحصائيات، فما زال هناك شخصين على الأقل في عداد المفقودين تحت الأنقاض تعمل الأجهزة المعنية على البحث عنهما.

يأتي ذلك فيما تبين أن أسرة كاملة توفيت تحت أنقاض العقار مكونة من أب وأم وطفل وطفلة، وشقيقة الأب التي كانت في زيارته بصحبة ابنتها الطفلة.

وقال المحامي محمد معلا، لموقع “سكاي نيوز عربية” إن عمه ويدعى محمد عبد الفتاح قد توفي تحت أنقاض المبنى هو وزوجته وطفله وطفلته.

 وتابع أن عمه كان يعمل مدرسا للقران الكريم بوزارة الأوقاف، وتم استخراج جثته وجثث زوجته وطفليه من تحت أنقاض العقار.

وكشف عن مفاجأة تتمثل في أن عمته هبة عبد الفتاح كانت مع طفلتها في زيارة عمه وأولاده وماتتا معهم، وتم استخراج جثتيهما أيضا من تحت الأنقاض وجاري اتمام الإجراءات الرسمية لدفن الجميع.

 وكانت محافظة القاهرة قد كشفت أن سبب انهيار عقار حدائق القبة يعود إلى قيام مالك الطابق الأول بالعقار بأعمال مخالفة دون تصريح من الحي، بهدم أحد الحوائط الداخلية الحاملة بغرض التوسعة، مما أثر على المبنى وأدى إلى إنهياره، وفق ما أشارت المعاينة الأولية، موضحة أنه تم القبض على مرتكب تلك المخالفة.

وكانت غرفة العمليات المركزية بمحافظة القاهرة، قد تلقت، فجر يوم الاثنين، بلاغًا بانهيار العقار 6 – حارة نصر حرش من شارع الخليج المصري، عزبة مكاوي، بحي حدائق القبة والمكون من خمسة طوابق.

وعملت القوات بشكل مؤقت على إخلاء العقارات المجاورة للعقار المذكور بعد حديث بعض السكان عن تضرر تلك العقارات جراء الانهيار.

شاركها.

اترك تعليقاً