ماذا بين راغب علامة وجمهور قرطاج؟

0

وقد حظي راغب في سهرة السبت في إطار الدورة 57 لمهرجان قرطاج الدولي بجمهور من كافة الأجيال ضاقت به مدارج مسرح قرطاج الأثري وردد أغاني الفنان القديمة والجديدة ورقص وانتشى حتى ساعات متأخرة.

في المقابل حياهم راغب علامة بارتداء اللباس التونسي التقليدي “الجبة و”الشاشية”، و ظهر بأكثر من إطلالة خلال الحفل من تصميم ابنه خالد الذي قدمه للجمهور على المسرح.

وقال عنه إنه رفيق دربه الذي يهتم بشغله مع شقيقه خضر ويساعده في إدارة الأعمال واختيار الإطلالات في الحفلات والكليبات.

  • وفي لقطة مؤثرة، أوقف الفنان العرض لاستقبال امرأة مريضة بالسرطان أصرت على التقاط صورة معه وتوجه بتحيتها.
  • كما دعا علامة الموزع التونسي حمدي المهيري موزع أغنيته الأخيرة “في كثير حلوين”، لتشجيعه وتحيته اعترافا منه بقدرات الموزع التونسي الشاب.

راغب علامة: أغنيتي القادمة تونسية

  • قال راغب في مؤتمر صحفي إثر الحفل: “أشكر تونس وإعلامها كثيرا على دعمي من بداية حياتي وأشكركم لأنني حتى عندما تعرضت للمؤامرات وقف الإعلام التونسي مدافعا عني”.
  • أعلن علامة من قرطاج عن استعداده لإصدار أغنية جديدة في نهاية شهر أغسطس ستعبر عن الفرح والاحتفالات بعنوان “كل الناس بتغني”.
  • علق عن اتجاهه الجديد لإصدار الأغاني المنفردة بدل الألبومات من “استمارة ستة” إلى “كثير حلوين” بأن الزمن تغير وأصبح من الأفضل الاتجاه نحو أغنية واحدة والعمل على إيصالها للجمهور عبر المحتوى الرقمي ومنصات التواصل.
  • أكد راغب علامه تعامله المنتظر مع الملحن التونسي محمد الأسود والشاعر علي ورتاني والموزع حمدي المهيري في أغنية بعنوان “الزين الزين يا غرامي”، مشيرا إلى أنه سمع الأغنية وأحبها وفي انتظار توزيعها قبل تسجيلها.

حب الجمهور هو سر النجاح

  • وعن سر نجاحه الدائم قال النجم المجتهد والمتجدد إنه مدين لفريق عمل كبير في لبنان، يعمل مثل خلية النحل على كل التفاصيل وإنه يعيش بالعمل الدؤوب رغم التعب وبحب الناس.
  • يعتبر راغب علاقته بالجمهور مقدسة وخاصة الجمهور التونسي القريب جدا من الشعب اللبناني، لما يجمع تونس ولبنان من روابط.

شاركها.

اترك تعليقاً