كيف تعمل أجهزة “سونوبوي” المشاركة في البحث عن “تيتان”؟

0

وأكد خفر السواحل الأميركي أن الطائرات الكندية المجهزة للعثور على غواصات رصدت ضوضاء في المنطقة التي فقدت فيها “تيتان” والتي كانت تقوم برحلة لاستكشاف حطام السفينة “تايتانيك” وعلى متنها خمسة أشخاص.

وقالت وسائل إعلام أميركية إن الأصوات تضمنت صوت طرق على فترات متقطعة مدتها 30 دقيقة، ورصدت باستخدام أجهزة “سونوبوي”.

ما هي أجهزة “سونوبوي”؟

  • استخدمت لأول مرة خلال الحرب العالمية الثانية للكشف عن غواصات U الألمانية، وتمت الاستعانة بها أيضا خلال الحرب الباردة لتتبع الغواصات النووية في جميع أنحاء العالم.
  • لا تزال هذه الأجهزة مستخدمة من قبل قوات عسكرية مثل البحرية الأميركية ووزارة الدفاع البريطانية مثلا.
  • تلقى هذه الأجهزة في البحر للرصد عما يوجد تحت الأعماق، وإرسال المعلومات من خلال جهاز بث.
  • تتكون هذه الأجهزة من جزأين في علبة أسطوانية ترمى باتجاه الماء.
  • بمجرد نشرها في الماء بالموقع المراد الرصد فيه، يطفو جزء مزود بجهاز إرسال لاسلكي على السطح، بينما يثبت جهاز الكشف عن الضوضاء على طول سلك وينزل تحت السطح.
  • يتم نقل أي إشارات تلتقط من جهاز الإرسال الموجود على سطح الماء إلى الطائرة.

 كيف تلتقط أجهزة “سونوبوي” الصوت؟

  • تستخدم “سونوبوي” شكلين من أشكال الكشف لتحديد الضوضاء تحت الماء.
  • الاكتشاف السلبي هو عندما تلتقط الأصوات التي تصدر عن السفن، مثل المراوح والآلات.
  • يقوم الاكتشاف النشط بدلا عن ذلك بإرسال موجات من شأنها أن ترتد عن سطح غواصة مثل “تيتان”، ثم يتم استخدام صدى عائد لرسم خريطة للمياه، وتحديد موقع أي شيء.
  • تعمل السماعات المائية ومحولات الطاقة المدمجة على تحويل الإشارات الصوتية إلى إلكترونية، يمكن تحليلها ببرمجيات معالجة الإشارات.
  • من خلال هذا التحليل، يمكن تحديد الاتجاه الذي تأتي منه الإشارات، حسبما ذكرت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية في تقرير لها.

هل استخدمت سابقا في عمليات بحث؟

استخدمت أجهزة “سونوبوي” أثناء البحث عن الصندوق الأسود لرحلة الخطوط الجوية الماليزية المفقودة رقم 370 بعد اختفائها فوق المحيط الهندي، وفي البحث عن غواصة أرجنتينية اختفت عام 2017.

شاركها.

اترك تعليقاً