كشف حساب الأندية الإيطالية.. خسائر فلكية خلال “كابوس كورونا”

0

ووفقاً لإصدار “ريبورتكالتشيو” لعام 2023 نشره الاتحاد الإيطالي، الخميس، بلغت خسائر بطولات الدرجات الأولى والثانية والثالثة ما متوسطه 1.2 مليار يورو سنويًا خلال فترة كوفيد، في حين بلغت خسائرها التراكمية 412 مليون يورو في 2018-2019، قبل فيروس كورونا.

كما بلغت الخسائر موسم 2021-2022، وهو الموسم الأخير الذي لحظه التقرير، 1.4 مليار يورو، “أسوأ ما تم تسجيله على الإطلاق منذ نشر هذا التقرير لأول مرة قبل 15 عامًا”.

وبلغت مديونية الكرة الإيطالية المحترفة 5.6 مليار يورو في موسم 2021-2022 (بزيادة نسبة 4.4 بالمئة خلال عام واحد).

وأشار فيديريكو موسي، من شركة “بي دبليو سي”، أن هذه الأرقام تذكر “نقاط الضعف الهيكلية في هذا القطاع”.

وتابع: “لقد لفتنا الانتباه منذ عدة سنوات إلى الحاجة إلى أن تتبنى الأندية المحترفة أنظمة ونماذج فعّالة لمطابقة النفقات مع قدرتها على ايجاد مصادر للدخل”.

في هذا الصدد، ولزيادة عائدات التذاكر من خلال تحديث الملاعب القديمة التي لم تعد تلبي الاحتياجات الحالية، فإن ملف الترشح المشترك مع تركيا لتنظيم كأس أوروبا 2032 يشكّل “فرصة فريدة”، حسب ما ذكر التقرير.

وبلغت إيرادات التذاكر لأندية كرة القدم الإيطالية المحترفة 254 مليون يورو في 2021-2022 مقابل 226 مليوناً في العام السابق، لكنها لا تزال بعيدة عن 341 مليوناً في 2018-2019، الموسم الأخير قبل الوباء.

وعلى سبيل المثال، حقق مانشستر يونايتد الإنجليزي 126 مليون يورو من إيرادات التذاكر في موسم 2021-2022، وفقًا لتقرير شركة ديلويت المتخصصة في مجال التدقيق المالي.

شاركها.

اترك تعليقاً