“كارثة أخرى” خلف السد الأوكراني المدمر.. مياه خطيرة ملوثة

0

ووفقا لموقع سكاي نيوز، تم العثور على البكتيريا الشبيهة بالكوليرا، والتي قالت السلطات الصحية المحلية إنها يمكن أن تسبب التهابات معوية حادة، في العديد من الأنهار ومصبات الأنهار بعد الانهيار المدمر لسد كاخوفكا.

كما حذر المركز الإقليمي لمكافحة الأمراض والوقاية منها في ميكولايف من ارتفاع مستويات “الأمونيا”.

وانهار السد، وهو جزء من محطة كاخوفكا للطاقة الكهرومائية، في الساعات الأولى من يوم السادس من يونيو، مما تسبب في تدفق جزئ من إجمالي 18 كيلومترا مكعبا من المياه في خزان السد، لتحدث فيضانات في مساحة واسعة من الأراضي بجنوب أوكرانيا.

ولقي ما لا يقل عن 35 شخصا مصرعهم نتيجة انهيار السد في 6 يونيو، وفقا لمسؤولين أوكرانيين وروس، بينما فقد 31 شخصا وتم إجلاء آلاف آخرين.

وألقت أوكرانيا وروسيا باللوم على بعضهما البعض في انهيار السد، وادعت كلتاهما التخريب المتعمد.

ما الأهمية الاستراتيجية للسد؟

  • يقع السد على نهر دنيبرو، وبجانبه محطة كاخوفكا الكهرومائية، ويحتجز 18 مليون متر مكعب من المياه.
  • يبلغ ارتفاعه 30 مترا وطوله 3.2 كيلومتر، قد أنجز في عام 1956.
  • شكل السد خلفه بحيرة بحجم مماثل تقريبًا لبحيرة سولت ليك الكبرى في ولاية يوتا الأميركية، كما أنها تزود شبه جزيرة القرم، التي ضمتها روسيا في عام 2014، بالمياه.
  • يعتبر سد كاخوفكا نقطة الضعف الكبرى في خيرسون، فتدميره سيشكل كارثة حقيقية، كما أن نسف السد سيدمر نظام قنوات الري في معظم جنوب أوكرانيا، ومنها شبه جزيرة القرم (الخاضعة للروس) أيضا.

شاركها.

اترك تعليقاً