قريبة أحد ركاب تيتان: الابن كان خائفا والأب مهووس بتايتانيك

0

وقالت عمة سليمان داود البالغ من العمر 19 عاما، والذي كان أحد الأشخاص الخمسة الذين قُتلوا في كارثة الغواصة “تيتان”، إنه تحدث عن شعوره بـ”الرعب” من الرحلة، لكنه قام بها إرضاء لوالده.

وكان سليمان ووالده رجل الأعمال الباكستاني شاه زاده، داخل الغواصة التي عثر على حطامها، بينما كانت في طريقها إلى السفينة “تايتانيك”.

وفي حديث لشبكة “إن بي سي” الإخبارية، قالت عظمة شقيقة شاه زاده الكبرى، إن سليمان أبلغ أحد أقاربه بأنه “خائف من الذهاب في الرحلة”، إلا أنه يريد إرضاء والده الذي كان مفتونا بـ”تايتانيك”.

وأضافت: “أفكر بسليمان الذي لم يتجاوز عمره 19 عاما وهو تحت الأعماق ويلهث لالتقاط أنفاسه”.

وأشارت إلى أن شاه زاده مهووس بالسفينة “تايتانيك” منذ صغره، حيث كان يشاهد عندما كان طفلا في باكستان A Night to Remember، وهي دراما بريطانية عن غرق سفينة رحلات بحرية تعود لعام 1958.

وأعلن خفر السواحل الأميركي، الخميس، العثور على حطام الغواصة “تيتان” التي فقدت قبل أيام في قاع المحيط الأطلسي، ومصرع من كانوا على متنها.

وتحدث مسؤولو خفر السواحل في مؤتمر صحفي عن “ظروف معقدة” خلال عمليات البحث عن الغواصة، التي فقدت الأحد أثناء رحلة بغرض استكشاف حطام السفينة “تايتانيك”.

وقدم خفر السواحل تعازيه لعائلات الأشخاص الخمسة الذين كانوا على متنها، وأضاف أن العمل جار على جمع التفاصيل لمعرفة ملابسات غرق الغواصة.

شاركها.

اترك تعليقاً