قبل التدخل في النيجر.. نيجيريا تسعى لهذا السلاح الخارق

0

ووفق موقع “إفريقيا العسكري”، فإن أبوجا بدأت مفاوضات مع موسكو للحصول على دبابات القتال الرئيسية من طراز “تي 90-إم” الروسية الملقبة بـ”بروريف” أي “اختراق”، جراء مخاوفها الأمنية التي يغذيها انقلاب النيجر، وعدم الاستقرار السياسي في بلدان الجوار.

وتعد نيجيريا القوة العسكرية الرئيسية في مجموعة دول غرب إفريقيا “إيكواس” باعتبارها قوة إقليمية رائدة، ويصنف جيشها في المرتبة الـ 36 بين أضخم 145 جيشا في العالم ويحتل المرتبة الـ 4 أفريقيا والأولى في “إيكواس”.

 

ووفق خبير في الشأن الأفريقي وآخر روسي تحدثا لموقع “سكاي نيوز عربية”، فإن عقب انقلاب النيجر وقرار إيكواس بالتدخل العسكري، ونظرا لأن أبوجا هي القوة العسكرية الضاربة فضلا عن رئاستها للمنظمة، فإن تعزيز ترسانتها العسكرية أمر ملح للحفاظ على الاستقرار في البلدان المجاورة، ومنع تمدد المنظمات الإرهابية في المنطقة.

التدخل العسكري أبرز الخيارات
وقالت الرئاسة النيجيرية، يوم الإثنين، إنّ التدخل العسكري في النيجر هو الخيار الأخير، معتبرة أن الضغوط على اقتصاد النيجر والمتمردين بدأت تؤتي ثمارها.

ووفق المتحدث باسم الرئاسة النيجيرية، أجوري نجيلالي، في لقاء مع قناة “شانلز تي في” النيجيرية، فإن كل الخيارات مطروحة على الطاولة لضمان عودة النيجر إلى النظام الديمقراطي.

ما هي خطة الدبابات؟

وترتبط نيجيريا مع روسيا بعلاقات ثنائية قوية في مجال المشتريات العسكرية، ففي أغسطس 2021، وقع البلدين اتفاقية تعاون عسكري فني، وفق موقع أفريقيا العسكري”.

 وقال الموقع الإلكتروني إن مسؤول عسكري نيجيري رفيع المستوى شارك خلال المنتدى العسكري التقني الدولي الروسي الأخير وكشف عن تلك المفاوضات وتصميم بلاده على تجهيز قواتها المسلحة بأحدث الأسلحة.

وأضاف أن نيجيريا استثمرت بشكل مستمر مبالغ مالية كبيرة في الحصول على الأسلحة روسية الصنع من الطائرات المقاتلة من طراز “ميغ- 21″، ومروحيات “ميل مي”، وبنادق كلاشينكوف الهجومية، ودبابات القتال الرئيسية من طراز “تي- “72 و”تي- 55”.

  • في أبريل 2017 تسلمت القوات الجوية النيجيرية طائرتين هليكوبتر هجومية من طراز “ميل مي-35M”
  • عام 2018 تلقت أبوجا مروحيات هجومية روسية الصنع كجزء من مجموعة من 12 مروحية
  • شراء دبابات “تي-90” يمثل استمراراً لتقليد نيجيريا في تشغيل دبابات القتال الرئيسية روسية الصنع
  • بدأ التاريخ العسكري للبلاد مع الدبابات الروسية مع دبابات “تي “72 و”تي “55.
  • القوات المسلحة النيجيرية تمتلك حاليا 319 دبابة قتال رئيسية بما في ذلك 100 دبابة روسية من طراز “تي-“55 ” و”10 دبابات من طراز ” تي-72AV” و31 دبابة “تي-72M1” .
  • كما بحوزتها 172 دبابة بريطانية من طراز Mk3 وحوالي 30 دبابة صينية من طراز VT4.

ما هي دبابة “تي-90” الروسية؟
ووفق مواقع عسكرية متخصصة، فإن من المتوقع أن تكون دبابات “تي-90 ” الروسية مكملة للأسطول الحالي من المركبات العسكرية في نيجيريا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد وصف تلك الدبابة بالأفضل في العالم، إذ تعتبر من أقوى وأحدث الدبابات ودخلت الخدمة عام 1993.

  • تم تصديرها إلى عدة دول مثل الهند والجزائر والعراق وسوريا
  • يبلغ طولها: 9.53 متر، وعرضها: 3.78 متر، وارتفاعها: 2.22 متر. ووزنها: 46.5 طن.
  • بها نظام إطلاق صواريخ موجهة من عيار 125 ملم يمكنه يطلق ذخائر مختلفة من قذائف نفاثة أو هاون أو صواريخ مضادة للدروع.
  • يوجد بها رشاش مزدوج من عيار 7.62 ملم وآخر مضاد للطيران من عيار 12.7 ملم.
  • تصل سرعتها إلى 70 كيلومتر على الأرض و10 كيلومتر في الساعة على الماء
  • مداها 550 كيلومتر على سرعة 60 كيلومتر في الساعة.
  • تستخدم نظام حماية ديناميكية يسمى “كونتاكت-5” وآخر يسمى “شتورا” يتكون من رادارات وأجهزة إلكترونية وصواريخ مضادة لتعطيل الصواريخ الموجهة أو قذائف الهاون

  • بها نظام حماية ضد الأسلحة النووية والكيميائية والبيولوجية يتكون من مرشحات ومضادات للإشعاع والغازات السامة
  • تشمل نظام “سورين” الإلكتروني للتشويش على أجهزة التحكم عن بعد أو الرادارات أو الأقمار الصناعيةويقول الخبير العسكري الروسي فلاديمير إيغور لموقع ” سكاي نيوز عربية”، إن دبابة “تي-90 ” تعد فخر الصناعات العسكرية الروسية ولها مهام قتالية عدة مثل كسر الدفاعات المعادية و دعم المشاة أو تأمين المناطق المحررة أو التصدي للهجمات المضادة.
  • نيجيريا تتبع نهجا استراتيجيا بالحصول على أحدث الأسلحة من عدة بلدان لتنويع قدراتها العسكرية وتعزيز دفاعاتها
  • حصولها على ” تي-90″ في ظل أزمة النيجر وقرار إيكواس بالتدخل العسكري يضمن لها التفوق في المعركة المحتملة.
  • شاركت بعدة حروب مثل الشيشان وجورجيا وسوريا وأثبتت فعاليتها.
  • هي دبابة من الجيل الثالث تتمتع بالقوة والحداثة وصممت بنظام متطور وتسليح فعال.
  • أما الأكاديمي والمتخصص في الشؤون الأفريقية إدريس آيات فيقول لـ”سكاي نيوز عربية”:، إن فرص التدخل العسكري ضئيلة جدا، خاصة أن مهلة “إيكواس” قد انتهت، مشيرا إلى أن مجلس الشيوخ في نيجيريا رفض منح رئيس البلاد تفويضا باستخدام القوة ضد النيجر.
  • تدخل نيجيريا في النيجر سيكون له كلفة سياسية باهظة على نظام الرئيس النيجيري بولا تينوبو
    المجلس العسكري في النيجر سيدافع عن بلاده ودعوته لبوركينا فاسو ومالي للتدخل سيحّول التدخل إلى حرب إقليمية تطول جميع دول غرب أفريقيا.

شاركها.

اترك تعليقاً