فيديو الحضانة.. قرار قضائي لبناني وسط قلق الأهالي

0

وأفادت مراسلة موقع “سكاي نيوز عربية” بأن يحفوفي أصدرت مذكرتي التوقيف خلال جلسة عُقدت في قصر عدل بعبدا بجبل لبنان.

وكانت محامية الجهة المدعية، وكيلة أولياء أمور الأطفال قد طالبت خلال الجلسة بإنزال أقسى العقوبات بحق مَن يظهره التحقيق متورطاً في هذه القضية.

وقررت القاضية يحفوفي استدعاء الشاهدة التي قامت بتصوير مقاطع الفيديو وتسريبها إلى جلسة تُعقد الأسبوع المقبل، علما بأنهما موقوفتين على خلفية اتهامات أخرى مرتبطة بالقضية.

خطوات إدارية وقضائية سابقة

  • وكانت السلطات قررت إغلاق الحضانة بعد انتشار الفيديو على شبكات التواصل.
  • وكان النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون قد وجهت إلى مالكة الحضانة والمربية فيها تهمتي محاولة القتل والإيذاء القصدي المشدد.

صرخة الأهالي وقلقهم

وخارج أسوار قصر العدل تجمع أهالي الأطفال الذين تعرضوا للعنف وفق ما أظهرت الفيديوهات، رغم الحرارة المرتفعة.

وشدد الأهالي على ضرورة معاقبة كل من شارك في الاعتداء على الأطفال القاصرين في الحضانة.

وقال عدد من الأهالي إن مصوّرة الفيديوهات ظهرت وكأنها تحمس المعلمة المعتدية وكانت تضحك في الفيديو

واعتبروا أن هذا الفعل لا يمكن تبريره، إذ كان على الموظفة مصورة الفيديو ألا تخفي الجريمة طيلة شهور عديدة .

 وقال والد أحد أطفال الحضانة يوسف رنكول لموقع “سكاي نيوز عربية”: “لا يزال هناك 25 فيديو لم تعرض علينا وهي مرفقة مع التحقيق وفيها مشاهد لتعرض ابني للتعنيف” .
وأضاف:” بقي ابني بلا طعام لفترات طويلة، ونطالب القضاء بأخذ حقنا من المجرمات وخاصة التي صورت الفيديوهات”.

وبدروها، قالت والدة الرضيعة التي تم تعنيفها في الفيديو المنشور: ” مشكلتنا وصلت للاتحاد الأوروبي وصارت خارج لبنان، ونطلب من الجمعيات المعنية بحقوق الطفل في لبنان الوقوف الى جانبنا كأهالي ونطالب بإنزال أشد العقوبات بالفاعلين”.

وقالت والدة الطفل الذي ظهر بالفيديو يتعرض للضرب على رأسه: ” ابني لسانه ثقيل وهو حاليا غير قادر على الكلام “.

الخطوة التالية

وقالت الإعلامية المتخصصة في الشؤون القضائية، كاتيا توا، لموقع “سكاي نيوز عربية” إنه بعد صدور مذكرات التوقيف بحق المستجوبات واستدعاء مسجلة فيديو الإعتداء على الأطفال في الحضانة، من المرجح أن يتم توقيف مصورة الفيديو كذلك لمشاركتها في جرم إخفاء محاولة القتل لعدة أشهر وقيامها بنشر الفيديو بعد خلاف مع صاحبة الحضانة”.,

وفي المسار القضائي قالت الكاتبة توا: ” بعد صدور مذكرات التوقيف، يتم إصدارالقرار الظني بحق المتهمات في القضية، وتتم إحالتهن أمام الهيئة الاتهامية التي تحيلهن بدورها إلى محكمة الجنايات لمحاكمتهن بجرم محاولة القتل  وقد تعين جلسات محاكمة بعد انتهاء العطلة القضائية في منتصف شهر سبتمبر المقبل”.

شاركها.

اترك تعليقاً