طفل يقتل طفلا رميا بالرصاص في ولاية كنتاكي الأميركية

0

وذكرت وكالة “أسوشيتد برس” نقلا عن بيان لشرطة الولاية، إن تحقيقا أوليا خلص إلى أن إطلاق النار الذي تم الإبلاغ عنه مساء الإثنين في أحد منازل مدينة ماكي كان عرضيا.

وقالت الشرطة إن المسعفين حاولوا إنقاذ الطفل، غير أن الطبيب الشرعي في مقاطعة جاكسون أعلن وفاة الطفل في مكان الحادث.

أضافت الشرطة أن التحقيقات ما زالت جارية فيما رفضت الكشف عن هوية الطفلين. بحسب “أسوشيتد برس“.

 شهدت الولايات المتحدة حتى الآن هذا العام أكثر من 150حادث إطلاق نار غير مقصود من قبل أطفال، بما في ذلك ثلاثة حوادث أخرى في كنتاكي، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن ثمانية وخمسين شخصا وإصابة مائة وشخص خرين، حسبما تفيد إحصاءات منظمة “إيفري تاون فور غن سيفتي” المعنية بحماية المواطنين من خطر الأسلحة.

ولاية كنتاكي ليس لديها أي قوانين تفرض عقوبة على أولئك الذين يعجزون عن تأمين سلاح ناري غير مراقب، وفقًا لمركز “جيفري لو سنتر”.

غير أن الولاية تحظر على أي شخص توفير مسدس لقاصر “عن قصد أو عن علم أو بتهور”، ما لم يكن لديه تصريح قانوني بامتلاك مسدس.

شاركها.

اترك تعليقاً