زيزو على وشك الرحيل عن الزمالك.. والاحتفاظ به مهمة شاقة

0

نادي الشباب السعودي كان قد أرسل خطابا رسميا إلى الزمالك للتعاقد مع زيزو، قبل أن ينشر مرتضى منصور الرئيس السابق للقلعة البيضاء صورة من العرض على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي ويعلن رفضه بشده.

من جانبه، يعاني “زيزو” على المستوى المالي داخل نادي الزمالك، حيث لم يحصل على مستحقاته منذ عدة أشهر، وهو ما دفعه للبحث عن عرض خارجي لتعويض خسائره المادية.

مهمة صعبة

  • تواجه اللجنة الثلاثية المؤقتة لقيادة نادي الزمالك والتي تضم حسن موسى، وأحمد فؤاد الوطن، وأيمن عبد المنعم، مهمة صعبة من أجل الحفاظ على “زيزو” حتى نهاية فترة الانتقالات الحالية وتسليم الفريق للمجلس المنتخب القادم دون نقصان.
  •  اللجنة الثلاثية لجأت إلى الرموز المحبوبة لنادي الزمالك وبعض اللاعبين السابقين من أجل مساعدتها على إقناع اللاعب بالبقاء ورفض العروض الخارجية المغرية.

  • قال طارق السيد نجم الفريق السابق في تصريحات تلفزيونية: “اتفقت مع حسين لبيب الرئيس المؤقت السابق للزمالك على حل أزمة زيزو، وبدأنا بالفعل التفاوض والحديث مع اللاعب”.
  • وأضاف السيد: “هاتفت لبيب وأبلغته بأن زيزو على أبواب الرحيل، وعلينا أن نقنعه بالبقاء، ولم يتأخر الرئيس الأسبق للنادي ليبدأ اتصالات رفيعة المستوى لتوفير جزء كبيرا من مستحقات اللاعب المالية”.
  • وأشار طارق السيد إلى أن لبيب نجح بالفعل في منح زيزو جزء من مستحقاته المتأخرة، وتحدث مع اللاعب ووالده من أجل عرض عليهم خطة النادي في الفترة المقبلة، وطمأنتهم على الاستقرار والحصول على المستحقات في وقتها دون تأخير مجددا.

عرض مغر

  •  نادي الشباب السعودي كان قد عرض على “زيزو” الحصول على راتب يقدر بـ10 ملايين دولار على 3 مواسم هي مدة التعاقد بين الطرفين.
  •  زيزو حاول الحصول على موافقة ناديه، لكن الإدارة السابقة التي تقدمت باستقالتها رفضت الأمر برمته، ويعوّل اللاعب على اللجنة الثلاثية الحالية المؤقتة بالموافقة على قرار بيعه.
  •  على الجهة الأخرى تستمر جهود حسين لبيب المرشح لرئاسة النادي في الانتخابات المقبلة من أجل الحفاظ على اللاعب ومحاولة جعله يرفض العروض الخارجية.

يذكر أن “زيزو” نجح في الفوز بجائزة أفضل جناح أيمن في الدوري المصري من خلال تصويت جماهيري على منصات التواصل الاجتماعي من خلال رابطة أندية الدوري المصري.

شاركها.

اترك تعليقاً