روسيا تعلق مشاركتها في اتفاق تصدير الحبوب

0

جاء إعلان القرار الروسي على لسان المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في مؤتمر عبر الهاتف مع الصحفيين، مضيفًا أن روسيا ستعود إلى الاتفاق بعد تلبية مطالبها.

وقال بيسكوف: “عندما يتم تنفيذ جزء اتفاق البحر الأسود المتعلق بروسيا، ستعود روسيا على الفور إلى تنفيذ الاتفاق”.

ويهدف الاتفاق، الذي توسطت فيه الأمم المتحدة وتركيا، في يوليو الماضي، إلى تخفيف حِدة أزمة الغذاء العالمية بفتح باب التصدير بأمان أمام حبوب أوكرانية كان الصراع يمنعها.

 وسهل اتفاق منفصل حركة الأغذية والأسمدة الروسية وسط العقوبات الغربية.

يشار إلى أن روسيا وأوكرانيا من الموردين العالميين الرئيسيين للقمح والشعير وزيت عباد الشمس وغيرها من المنتجات الغذائية ذات الأسعار المعقولة التي تعتمد عليها الدول النامية.

واشتكت روسيا من أن القيود المفروضة على الشحن والتأمين عطلت صادراتها من المواد الغذائية والأسمدة، وهي أيضًا مهمة لسلسلة الغذاء العالمية.

وتم تجديد الاتفاق لمدة 60 يومًا في مايو وسط تراجع موسكو.

وفي الأشهر الأخيرة، انخفضت كمية المواد الغذائية التي يتم شحنها وعدد السفن المغادرة لأوكرانيا، مع اتهام روسيا بالحد من السفن الإضافية القادرة على المشاركة في نقل الحبوب.

 أدت الحرب في أوكرانيا إلى ارتفاع أسعار السلع الغذائية إلى مستويات قياسية العام الماضي، وساهمت في حدوث أزمة غذاء عالمية مرتبطة أيضًا بالصراع والآ ثار المستمرة لجائحة كوفيد-19 والجفاف وعوامل مناخية أخرى.

شاركها.

اترك تعليقاً