رفع “الحصانة الدبلوماسية” عن السفير الفرنسي في النيجر

0

وحسب بيان يحمل توقيع الخارجية النيجرية فإن سفير فرنسا “لم يعد يتمتع بالحصانة الدبلوماسية، كما أن بطاقته الدبلوماسية والتأشيرات الممنوحة له ولأفراد اسرته قد ألغيت”.

وأضاف المصدر ذاته أن تعليمات صدرت للشرطة النيجرية لبدء إجراءات ترحيله.

وهدد المجلس العسكري في النيجر قبل أيام باستخدام القوة في حال لم يغادر السفير الفرنسي البلاد فورا.

وقال المتحدث باسم المجلس مخاطبا السفير: “من أنت حتى ترفض المغادرة؟”، مضيفا “على شعبنا أن يكون مستعدا لعدم النوم في الأيام المقبلة”.

كما تجمع، يوم أمس الأحد، آلاف المتظاهرين أمام أكبر قاعدة عسكرية فرنسية في النيجر، بضواحي العاصمة نيامي، مرددين شعارات مناوئة للوجود الفرنسي.

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الإثنين، إن السفير الفرنسي لدى النيجر سيظل هناك رغم الضغوط من قادة الانقلاب الذي شهدته البلاد في الآونة الأخيرة.

وذكر ماكرون، خلال كلمة أمام دبلوماسيين:

  • لقد واجهت فرنسا و دبلوماسيوها مواقف صعبة بشكل خاص في بعض البلدان خلال الأشهر الأخيرة.
  • أحيي السفير الفرنسي الذي يعمل في النيجر والذي ما يزال في تلك البلاد.
  • الدبلوماسية هي طريق الالتزام، وفي بعض الأحيان تكون هذه الطريق محفوفة بالمخاطر.
  • سنواصل دعم الرئيس محمد بازوم.

شاركها.

اترك تعليقاً