جوكوفيتش يعبر إلى نهائي ويمبلدون “بسهولة” ويكتب التاريخ

0

وعلى أرض “الملعب الرئيسي” في ويمبلدون، دخل جوكوفيتش التاريخ، وأصبح أول لاعب بين الرجال والنساء، يصل لنهائي غراند سلام رقم 35، متفوقا على الأميركية كريس إيفرت التي وصلت إلى 34 نهائي “غراند سلام”.

وفرض جوكوفيتش هيمنته على الملعب الرئيسي حيث لم يخسر في آخر عشر سنوات، ويبتعد بفارق فوز واحد عن لقبه الثامن ومعادلة روجر فيدرر كأنجح اللاعبين في منافسات الفردي بتاريخ ويمبلدون.

ولم يقدم سينر (21 عاما)، الذي كان يسعى لأن يصبح أصغر لاعب يصل لنهائي ويمبلدون منذ 2007، الأداء المتوقع، وكان جوكوفيتش الطرف الأفضل في اللحظات المهمة من المباراة.

وأهدر سينر نقاطا للكسر، بينها نقطتان لحسم المجموعة الثالثة، بينما كان جوكوفيتش حاسما كالمعتاد ووضع إرسال المصنف الثامن في البطولة تحت الضغط وانتهز أي فرصة سنحت له للتقدم.

وحسم المباراة عندما لعب سينر ضربة خلفية في الشبكة ليتلقى الصربي تحية كبيرة من الجمهور الذي دعم اللاعب الإيطالي طوال المباراة.

ويواجه جوكوفيتش في النهائي الإسباني كارلوس ألكاراز المصنف الأول أو الروسي دانييل ميدفيديف.

شاركها.

اترك تعليقاً