تحديد موعد انتخابات كردستان العراق البرلمانية والمفوضية ترحب

0

وكشف المتحدث باسم رئاسة الإقليم دلشاد شهاب، في مؤتمر صحفي مساء الخميس، أن هذا المرسوم الإقليمي بتحديد موعد الانتخابات الذي وقعه بارزاني قد صدر “بعد إجراء استشارات ونقاشات مع كافة الأطراف السياسية بإقليم كردستان”.

وأضاف شهاب: “أوكد لكم أن جميع الأطراف متفقة على إجراء الانتخابات في هذا التاريخ”.

ويأتي هذا الإعلان بعد أيام قليلة فقط من الاجتماع رفيع المستوى الذي عقده الحزبان الرئيسيان الكرديان الديمقراطي والاتحاد الوطني، الأحد الماضي في مدينة السليمانية، والذي صدر عنه بلاغ ختامي تضمن الاتفاق بين الطرفين على “دعم إجراء انتخابات برلمان كردستان في الموعد الذي يحدده رئيس الإقليم، وبعد التشاور مع الأطراف السياسية في كردستان”.

وكان الموعد السابق الذي حددته رئاسة الإقليم هو في 18 نوفمبر من العام الجاري، لكن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، أعلنت في كتاب موجه لرئاسة الإقليم في 18 يوليو الماضي، عدم قدرتها على تنظيم الانتخابات في ذلك الموعد.

واقترحت عبر قرار لمجلس المفوضين حينها “موعدا لإجراء انتخابات برلمان إقليم كردستان العراق في 18 فبراير 2024، أو أبعد من ذلك التاريخ”، وهو ما صدر الرد الجوابي عليه من قبل الإقليم بتحديد موعد 25 فبراير.

المفوضية توافق على الموعد الجديد

المفوضية رحبت بالقرار وأبدت موافقتها على الموعد الجديد، مبدية كامل استعداها لتنظيم الانتخابات العامة في كردستان العراق، وذلك في تصريحات خاصة لرئيس الفريق الإعلامي للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق عماد جميل، لموقع “سكاي نيوز عربية” قال فيها:

• موعد انتخابات إقليم كردستان المحدد من قبل رئاسة الإقليم بموجب مرسوم إقليمي، في يوم 25 فبراير القادم، هو مناسب لنا كمفوضية لتنظيم العملية الانتخابية هناك والإشراف عليها، ولدينا الوقت الكافي لإجراء جدول عملياتي استعدادا لتلك الانتخابات.

• بدأنا بالفعل ومنذ 13 يوليو الماضي، بتحديث سجل الناخبين في الإقليم، حيث تجاوز اليوم عدد المحدثين أكثر 65 ألف شخص، أي أن ثمة ارتفاعا في نسبتهم والعملية تتواصل.

• بعد هذا المرسوم الإقليمي، سنشكل لجانا فنية لدعم مكاتبنا المنتشرة في مختلف محافظات الإقليم في أربيل والسليمانية ودهوك، والتي تعمل طيلة أيام الأسبوع لتحديث سجلات الناخبين، وهناك شعب ضمن مكاتب المحافظات للمرشحين وللإعلام ولتسجيل المراقبين، كما أن هناك هيئة للإقليم.

• إضافة لذلك سيتم رفد هذه المكاتب بالخبرات واللجان الفنية من المكتب الوطني، ومن مكاتب المحافظات الأخرى إذا تطلب الأمر.

• المفوضية على أهبة الاستعداد الكامل لإجراء الانتخابات العامة في كردستان، وفق الموعد المحدد لها في المرسوم الإقليمي الذي صدر.

وكان برلمان إقليم كردستان العراق، قد مدد في أكتوبر الماضي ولايته التشريعية حتى نهاية العام 2023، خلال تصويت بغالبية 80 نائبا من أصل 111، صوتوا لصالح قانون تمديد الدورة الخامسة للبرلمان التي انتهت في نوفمبر عام 2022، وذلك على وقع الخلافات السياسية ولا سيما بين الحزبين الكرديين الكبيرين الديمقراطي والاتحاد الوطني، والتي أدت لعدم إجراء الانتخابات العامة التي كانت مقررة خريف 2022.

وجاء في بيان صادر عنه حينها إن التمديد خطوة “لقطع الطريق على حدوث فراغ قانوني وتمثيل مبدأ استمرارية المؤسسات الدستورية في إقليم كردستان العراق”.

لكن المحكمة الاتحادية العليا في العراق أصدرت في 30 مايو الماضي، قرارا بعدم دستورية تمديد عمل برلمان كردستان لعام إضافي، بعد أن جدد لنفسه في العام 2022، معتبرة أن كل القرارات الصادرة عنه بعد تلك المدة “باطلة”.

شاركها.

اترك تعليقاً