بعد تأكيده تقدم كييف.. رئيس فاغنر يتهم موسكو بـ”تضليل الروس”

0

وشن الجيش الأوكراني في أوائل يونيو الجاري، هجوما مضادا في شرق وجنوب البلاد، في محاولة لاستعادة الأراضي التي تسيطر عليها القوات الروسية.

وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرارا فشل الهجوم الأوكراني، وكان آخرها الأربعاء، حيث أصر على أن القوات الأوكرانية “تكبدت خسائر فادحة”، مضيفا أن هناك “هدوءا مؤكدا” على الجبهة.

لكن يفغيني بريغوجين نفى ذلك أكثر من مرة، في تصريحات أثارت الجدل في روسيا.

والأربعاء اتهم رئيس مجموعة “فاغنر”، التي قادت قواتها منذ أشهر هجوما على بلدات في شرق أوكرانيا بما في ذلك باخموت، وزارة الدفاع الروسية بـ”عدم قول الحقيقة”، مشيرا إلى “خسارة أراض لصالح القوات الأوكرانية”.

وقال في رسالة صوتية نشرها متحدثون باسمه: “إنهم يضللون الشعب الروسي”، وفقما ذكرت وكالة “فرانس برس”.

وأشار إلى أن “عددا من القرى، ومن بينها بياتيكاتكي، فُقدت”، مضيفا أن هناك “نقصا في الأسلحة والذخيرة”، وهي الشكوى المتكررة لقوات “فاغنر”.

وتابع: “تم تسليم قطع ضخمة للعدو” (في إشارة إلى الأراضي التي خسرتها القوات الروسية في المعارك)، مضيفا أن القوات الأوكرانية “سعت بالفعل لعبور نهر دنيبرو”، وهو بمثابة حدود طبيعية على خط المواجهة.

واستطرد القائد العسكري: “كل هذا مخفي تماما عن الجميع. ذات يوم ستستيقظ روسيا لتكتشف أن القرم أيضا تم تسليمها إلى أوكرانيا”.

شاركها.

اترك تعليقاً