بريغوجين يهدد: أنا ورجالي سندمر كل من يعترض طريقنا!

0

وقال بريغوجين في رسالة صوتية على تلغرام “نحن نُواصِل وسنذهب حتى النهاية” وذلك بعد إعلانه أن قواته “اجتازت (…) حدود الدولة” الروسية بعدما كانت منتشرة في أوكرانيا. ويؤكد بريغوجين أن لديه 25 ألف مقاتل.

وأضاف “نحن لا نقاتل سوى المحترفين”، قائلا إنه لا يريد قتل “أطفال”. لكنه شدد أيضا على “أننا سندمر كل ما يعترض طريقنا“.

ونشرت القوات الروسية نقاط تفتيش عسكرية بالقرب من مقر المنطقة العسكرية الجنوبية في مدينة روستوف، وتم تسيير دوريات للشرطة بوسط المدينة، إضافة إلى تحليق مروحيات عسكرية فوق المنطقة.

كما تم تشديد الإجراءات الأمنية قرب جميع المراكز والمؤسسات المهمة في العاصمة موسكو ونشر حراسة إضافية حولها.

وأفادت وكالة الأنباء الروسية الرسمية “تاس” فجر السبت أنّ الإجراءات الأمنية تمّ تشديدها في موسكو في أعقاب دعوة قائد مجموعة فاغنر إلى تمرّد مسلّح ضدّ القيادة العسكرية.

ونقلت تاس عن مسؤول أمني لم تسمّه قوله إنّه “تمّ تشديد الإجراءات الأمنية في موسكو. المواقع الأكثر أهمية تخضع لإجراءات أمنية مشدّدة”، وكذلك “أجهزة الدولة ومنشآت النقل”.

وقال الكرملين إن المدعي العام الروسي أبلغ الرئيس فلاديمير بوتين بفتح تحقيق حول محاولة للتمرد المسلح في البلاد.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إن المدعي العام إيغور كراسنوف “أبلغ فلاديمير بوتين بسياق فتح تحقيق جنائي بشأن محاولة تنظيم تمرد مسلح”.

وأكد الكرملين أن الرئيس على اطلاع على مدار الساعة بالتقارير حول محاولة تنظيم تمرد مسلح.

وقال بيسكوف لوكالات أنباء روسية إنّ “الأجهزة الخاصة، ووكالات إنفاذ القانون، أي وزارة الدفاع وجهاز الأمن ووزارة الداخلية والحرس الوطني، تُبلّغ الرئيس بشكل مستمرّ بالإجراءات المتّخذة لتنفيذ التعليمات التي أعطيت لها”.

وكان قد حث نائب قائد الحملة الروسية في أوكرانيا الجنرال سيرجي سوروفيكين مقاتلي جماعة فاغنر على التخلي عن مقاومتهم للقيادة العسكرية والعودة إلى قواعدهم.

وقال في رسالة مصورة نُشرت على تطبيق تيليغرام “العدو يترقب تدهور الوضع السياسي الداخلي في بلادنا“.

وذكرت وكالة إنترفاكس للأنباء أن جهاز الأمن الاتحادي الروسي قال في وقت سابق اليوم الجمعة إن تصريحات يفجيني بريجوجن رئيس جماعة فاجنر المتعلقة بالانتقام لقتل موسكو آلاف من رجاله ترقي إلى حد الدعوة لبدء صراع أهلي مسلح. وحث مقاتلي فاجنر على اعتقال بريغوجن.

وفي بيان مقتضب، قال مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض إنه يراقب تطورات الوضع في روسيا وسيتشاور مع الحلفاء والشركاء بخصوصها.

وقال آدم هودج المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي إن البيت الأبيض يراقب الوضع المتعلق بروسيا وجماعة فاغنر العسكرية الخاصة، مضيفا أنه سيتشاور مع الحلفاء والشركاء بخصوص تلك التطورات.

شاركها.

اترك تعليقاً