بايدن يشدد على “التعاضد” العالمي.. ويحذر من هذه الظواهر

0

فيما يلي أبرز ما جاء في كلمة بايدن مع انطلاق أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ 78:

  •  واشنطن تدعم توسيع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.
  • يجب توحيد الجهود الدولية لمواجهة الأوبئة والأمراض.
  • نجتمع في هذه المرحلة الحساسة الأعين شاخصة إلينا، وكرئيس الولايات المتحدة أفهم واجب بلدي في هذه المرحلة.
  • عندما تسوى النزاعات سلميا يمكن للبلدان أن ترسم مصيرها بنفسها.
  • مستقبلنا مستقبل مشترك وما من أمة قادرة على مواجهة التحديات بمفردها.
  • لقد واجهنا تحديات قاسية، واليوم علينا التقدم.
  • المؤسسات التي بنيناها معا كانت في صلب التقدم الذي حققناه ونحو ملتزمون بإدامتها.
  • يتعين علينا أن نعزز القدرات القيادية، نحن بحاجة إلى المزيد من التعاضد.
  • القرن الواحد والعشرين بحاجة اليوم إلى العزم، ويبدأ ذلك من الأمم المتحدة.
  • التأكد من أن تراعي تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي الاعتبارات الأمنية.
  • يتعين على الأمم المتحدة أن تستمر في صون السلام.
  • أحذر من تنامي ظاهرة الانقلابات العسكرية في إفريقيا.
  • بايدن حذر من مخاطر أزمة تغير المناخ على العالم بأسره.
  • يجب العمل على الحد من انبعاثات غازات الدفيئة بنسبة 30 بالمئة خلال العقد الحالي.
  • ملتزمون بالعمل على ألا تحوز إيران السلاح النووي أبدا.
  • التعاون مع الصين أمر ضروري لمواجهة أزمة تغير المناخ.
  • الهجوم الروسي على أوكرانيا يعرض أمن كل دول العالم للخطر.
  • سنواصل دعم أوكرانيا في مواجهة الهجوم الروسي.

ويجتمع زعماء عالم مزقته حرب وظاهرة تغير المناخ واستمرار عدم المساواة، لمدة أسبوع في مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو أول اجتماع كامل لقادة العالم منذ أن أدت جائحة فيروس كورونا إلى تعطيل حركة السفر.

شاركها.

اترك تعليقاً