بالتسلسل الزمني.. تفاصيل الفضيحة الجنسية التي هزت “بي بي سي”

0

صحيفة “ذا صن” كشفت القصة دون ذكر اسم المذيع، وذكرت أن صحفيا مشهورا في “بي بي سي” “دفع عشرات الآلاف، من أجل “صور جنسية”.

بعدها كشفت زوجة المذيع الشهير أن زوجها هو المتهم في القصة، ولكن تقرير الشرطة لم يكشف أي “عمل إجرامي”، مما زاد القضية تعقيدا.

هنا التسلسل الزمني الكامل للقصة التي شغلت بريطانيا:

أبريل 2023

  • اتصل والدا الشخص القاصر، الذي لم يحدد جنسه، بشرطة جنوب ويلز. وقالت الشرطة إن المعلومات تتعلق “برعاية شخص بالغ”، وأنه “لم يتم تحديد أي جريمة”.

الخميس 18 مايو

  • ذهب أحد أفراد الأسرة إلى مبنى “بي بي سي” لتقديم شكوى بشأن سلوك مقدم البرامج في المحطة، وفقا للمؤسسة.

الجمعة 19 مايو

  • أجرى أفراد العائلة مكالمة مدتها 29 دقيقة مع فريق خدمات العامة في “بي بي سي”، والذي أحاله بعد ذلك إلى فريق تحقيقات الشركة في “بي بي سي”.
  • قرروا أن الشكوى لا تتضمن ادعاء بارتكاب جريمة، لكنها تستحق المزيد من التحقيق. 
  • قالت وحدة التحقيقات إنهم أرسلوا بريدا إلكترونيا إلى المشتكي لطلب مزيد من المعلومات حتى يتمكنوا من التحقق من صحة الادعاءات، وقاموا بإجراء عمليات فحص للتحقق من هوية المشتكي.

الثلاثاء 6 يونيو

  • لم يتلق فريق تحقيقات الشركة أي رد على البريد الإلكتروني، لذا حاول الاتصال برقم الهاتف المحمول الذي قدمه المشتكي.. قالوا إن المكالمة لم تتم.
  • ومع ذلك، ذكرت الصحيفة البريطانية في وقت لاحق أن “الأسرة أكدت اتصال “بي بي سي” لإجراء مقابلة بعد الشكوى الأولية”.
  • وقالت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” إنه لم يتم إجراء أية محاولات إضافية للاتصال بصاحب الشكوى بعد هذا التاريخ، لكن القضية “ظلت مفتوحة”.

الخميس 6 يوليو

  • بحسب “بي بي سي”، فإن الاتهامات التي قدمتها صحيفة “ذا صن” احتوت على اتهامات جديدة تختلف عن تلك التي تلقاها فريق التحقيق.
  • وقالت “بي بي سي” إن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إبلاغ المدير العام تيم ديفي أو أي من المديرين التنفيذيين بالقضية.
  • تحدث مدير كبير مع المذيع حول المزاعم، وعلم إدواردز بهذه المزاعم لأول مرة في هذا اليوم، على حد قول زوجته. وقالت “بي بي سي” إنه تم الاتفاق على عدم ظهوره على الهواء أثناء التحقيق في المزاعم.

الجمعة 7 يوليو

  • نشرت قصة “ذا صن” الأولى، ادعاءات الأم بأن مقدم برامج في “بي بي سي” دفع لابنها/ابنتها عشرات الآلاف من الجنيهات مقابل صور فاضحة على مدى ثلاث سنوات، بدءا من سن السابعة عشرة، وقد أثار ذلك تساؤلات حول ما إذا كان السلوك غير قانوني.
  • نقلت الصحيفة عن الأم قولها إن ابنها/ابنتها استخدم المال لتمويل شراء الكوكايين، وإنها كانت قلقة من أن طفلها قد “يموت” بسبب الإدمان.
  • أرسل الشخص القاصر رسالة عبر “وتساب” إلى الصحيفة مساء الأربعاء، ينفي فيها الادعاءات، قائلا إن تصريح والدته “خاطئ تماما ولا صحة له”.

السبت 8 يوليو

  • نشرت الصحيفة مزيدا من الاتهامات، نقلا عن الأم قولها إن المذيع قد صور في ملابسه الداخلية.
  • قالت “بي بي سي” إنها تلقت بعض “المواد المصورة” من أحد أفراد الأسرة فيما يتعلق بالشكوى.

الأحد 9 يوليو

  • قالت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” إنها أوقفت أحد موظفيها وكانت “تعمل بأسرع ما يمكن على إثبات الحقائق من أجل اتخاذ الخطوات التالية بشكل مناسب”.
  • ذكرت الصحيفة واسعة الانتشار أن المذيع أجرى مكالمتين مع الشخص القاصر، وسأله “ماذا فعلت؟” وناشده أن يتصل بوالدته “لوقف التحقيق”.

الاثنين 10 يوليو

  • في رسالة إلى “بي بي سي”، شكك المحامي الذي يمثل الشخص القاصر في الادعاءات الأصلية في رواية والدته للأحداث، قائلا إن “المزاعم التي نشرتها الصحيفة محض هراء”.
  • زعمت الرسالة أن الشخص القاصر أرسل للصحيفة نفيا الجمعة، لكنها شرعت في نشر “مقالها غير اللائق”.
  • ردا على ذلك، دافعت  الصحيفة عن موقفها، وقالت إنها “نقلت قصة عن والدين قلقين للغاية قدموا شكوى إلى “بي بي سي” حول سلوك مذيع، والخطر المترتب على صحة طفلهما”.

الثلاثاء 11 يوليو

  • قال شخص آخر لـ”بي بي سي نيوز” إنه شعر بالتهديد من قبل المذيع.
  • قال الشخص، وهو في أوائل العشرينيات من عمره، إن المذيع تواصل معه عبر تطبيق مواعدة وتم الضغط عليه للقاء، لكن لم يقم باللقاء.
  • عندما ألمح الشخص عبر الإنترنت إلى أنه قد يسمي المذيع في شكوى خاصة، تم إرسال رسائل مسيئة له.
  • قالت صحيفة “صن” إن المذيع انتهك قواعد إغلاق “كوفيد-19” لمقابلة شخص يبلغ من العمر 23 عاما، تعرف عليه عبر موقع مواعدة.
  • نشرت الصحيفة أيضا محادثة عبر “إنستغرام”، للمذيع وشخص يبلغ من العمر 17 عاما، كان طابعها “حميمي” وأرسلت فيه رموز تعبيرية تمثل “قلوبا”.

الأربعاء 12 يوليو

  • أنهى المحققون تقييمهم للتفاصيل وقرروا عدم وجود معلومات تشير إلى ارتكاب جريمة جنائية.
  • أعلنت زوجة هيو إدواردز أن زوجها هو الشخص المتهم في القصة.
  • وقالت إنها كشفت عن ذلك “بدافع القلق على سلامته النفسية وحماية أطفالنا”.
  • وقالت إن إدواردز كان “يعاني من مشاكل نفسية خطيرة”.

كشفت زوجة هيو إدواردز:

  • “كما هو موثق جيدا، فقد عولج هيو من الاكتئاب الشديد في السنوات الأخيرة. وقد أدت أحداث الأيام القليلة الماضية إلى تفاقم الأمور بشكل كبير، فقد عانى من نوبة خطيرة أخرى ويتلقى الآن رعاية طبية في المستشفى حيث سيبقى هناك في المستقبل المنظور.
  • “بمجرد أن تتحسن صحته، فإنه يعتزم الرد على القصص التي تم نشرها”.

من ناحيته، أرسل المدير العام في “بي بي سي” بريدا إلكترونيا إلى الموظفين يقول إن التحقيق الداخلي سيستمر الآن، ولم تعد الشرطة متورطة.

وقالت ذا صن إنها لا تعتزم نشر المزيد من الاتهامات، وستزود فريق “بي بي سي” بملف سري ومحرر يحتوي على مزاعم خطيرة وواسعة النطاق، تخص بعضا من موظفي “بي بي سي”.

أفادت “بي بي سي” عن اتهامات جديدة عن سلوك غير لائق من قبل إدواردز تجاه صغار الموظفين. زعم عاملان حاليان، وموظف سابق في طاقم العمل، أنهم تلقوا رسائل “غير مريحة” من هيو إدواردز.

شاركها.

اترك تعليقاً