بالتزامن مع دول عربية.. حر “لم يسبق له مثيل” في أوروبا

0

وقد تتعرض أجزاء من أوروبا لأعلى درجات حرارة على الإطلاق الأسبوع المقبل، بعد أن أصدر خبراء الأرصاد الجوية تحذيرا من أن الحرارة الشديدة قد تصل إلى 48 درجة مئوية، مما يهدد البشر والماشية والمحاصيل.

“جحيم سيربيروس”

  • تقع القارة بالفعل في قبضة موجة حر شديدة سُميت بـ”سيربيروس” – أحد “حراس الجحيم” في الأساطير اليونانية – بعد أن انتقلت (الموجة) من الصحراء إلى جنوب أوروبا.
  • تسببت درجات الحرارة في حرائق غابات في كرواتيا، في حين سيكافح السياح والسكان المحليون للتكيف مع درجات حرارة تتعدى الـ45 درجة مئوية، في إسبانيا وإيطاليا واليونان وتركيا، في نهاية الأسبوع المقبل، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
  • في الوقت نفسه في بريطانيا، من المتوقع أن تنخفض درجات الحرارة حتى نهاية الأسبوع، إذ من غير المتوقع ان يكون لموجة “سيربيروس” أي تأثير على المملكة. ولا يتوقع مكتب الأرصاد الجوية أن تصل موجة الحر إلى المملكة المتحدة هذا الصيف.

معاناة وخسائر بشرية

  • في موقع “أكروبوليس” الأثري بالعاصمة اليونانية أثينا، اضطر عمال الإنقاذ إلى نقل سياح إلى سيارات الإسعاف، الخميس، مع ارتفاع درجات الحرارة.
  • تقارير صحفية تحدثت عن وفاة رسام شوارع بلغ من العمر 44 عاما، في لودي بإيطاليا، بسبب الحر.
  • غرق طفلان في مانفريدونيا الإيطالية، الثلاثاء، يُعتقد بأنهما كانا يحاولان مواجهة الحر بالسباحة.

موجة حر “شارون”

  • حذر خبراء الأرصاد من أن موجة الحر القاتلة القادمة – التي سيُطلق عليها اسم “شارون” – من المقرر أن تبدأ بعد أيام فقط، لافتين إلى أن درجات الحرارة خلالها قد تحطم أرقاما قياسية في أوروبا.
  • وصلت درجات حرارة الأرض – مدى سخونة الأرض – في إسبانيا إلى ما يزيد عن 60 درجة مئوية في أجزاء من جنوب البلاد، الخميس، مع تحذير وكالة الفضاء الأوروبية من أن الأسبوع المقبل قد يحطم الأرقام القياسية القارية.
  • الوكالة قالت: “إيطاليا وإسبانيا وفرنسا وألمانيا وبولندا تواجه جميعها موجة حرة كبيرة، حيث من المتوقع أن ترتفع درجات الحرارة إلى 48 درجة مئوية في جزيرتي صقلية وسردينيا، اللتين سجلت فيهما أعلى درجات حرارة على الإطلاق في أوروبا“.
  • خبراء الأرصاد الجوية يحذرون من أن الرقم القياسي لدرجات الحرارة، البالغ 48.8 درجة مئوية والذي تم تسجيله في إيطاليا في أغسطس 2021، قد يعود قريبا في جزيرتي صقلية وسردينيا الإيطاليتين.

دول عربية “تغلي” بفعل “القبة الحرارية”

  • وتتزامن هذه الاحداث في أوروبا، مع موجة حر قوية تستعد لها دول عربية، قد تدفع درجات الحرارة إلى مستويات قياسية.
  • الأمم المتحدة حذرت من أن “العالم ككل بدأ في تسجيل أعلى درجات حرارة مرصودة في تاريخه”.
  • بيانات أولية نشرتها المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، التابعة للأمم المتحدة، الإثنين، أظهرت أن الأسبوع الأول من شهر يوليو هو أشد الأسابيع حرا على الإطلاق هذا العام.
  • وفق منصة “طقس العرب”، فإن الخرائط الجوية تظهر أن الكتلة الحارة يتوقع أن تؤثر على 7 بلدان عربية، هي مصر والعراق والسعودية وسوريا ولبنان والأردن وفلسطين، اعتبارا من نهاية الأسبوع الجاري.
  • تصبح الأجواء حارة في تلك الدول، بل وشديدة الحرارة في العراق، حيث تقارب درجات الحرارة 50 درجة مئوية في العاصمة بغداد.
  • يعود الارتفاع المتوقع إلى ما يعرف باسم “القبة الحرارية“، التي يتسبب فيها تمركز المرتفع العربي الموسمي على شمال شبه الجزيرة العربية.

شاركها.

اترك تعليقاً