النيجر.. المجلس العسكري يلغي اتفاقيات تعاون مع فرنسا

0

ولدى فرنسا بين ألف و1500 جندي في النيجر للمساعدة في مواجهة تمرد تشنه جماعات مرتبطة بتنظيمي القاعدة وداعش في المنطقة.

وأفاد أحد أعضاء المجلس العسكري بأنه في مواجهة موقف فرنسا وردّ فعلها تجاه الوضع في النيجر “قرر المجلس الوطني لحماية الوطن إبطال اتفاقيات التعاون مع هذه الدولة في مجال الأمن والدفاع”.

وتعهد المجلس العسكري في بيان بالرد “فورا” على “أي عدوان” خارجي.

كذلك أنهى المجلس مهمات سفراء بلادهم لدى فرنسا والولايات المتحدة ونيجيريا وتوغو.

المجلس العسكري يوقف بث منافذ إعلامية فرنسية

• نظم أنصار المجلس العسكري في النيجر احتجاجات في العاصمة نيامي يوم الخميس اعتراضا على العقوبات الأجنبية بينما نددت فرنسا بتعليق السلطات الجديدة بث محطتي راديو وتلفزيون فرنسيتين بارزتين في البلاد.

• أوقفت النيجر الخميس بث محطتين فرنسيتين إخباريتين رسميتين وهما فرنسا 24 وراديو فرنسا الدولي، مما دفع وزارة الخارجية الفرنسية للتنديد بالخطوة.

• في وقت سابق من يوم الخميس، خرج مئات من أنصار المجلس العسكري في النيجر للمشاركة في مسيرة بالعاصمة نيامي للاحتجاج على الضغوط الأجنبية على قادة الانقلاب.

• إضافة إلى فرض عقوبات، قالت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس) إنها قد تفوض باللجوء للقوة في حالة عدم إعادة بازوم للسلطة بحلول يوم الأحد.

• تشعر دول الغرب بالقلق من احتمال أن تتوجه النيجر، مثل بعض جيرانها، إلى روسيا كحليف بديل ومن أن الاضطرابات قد تسمح لجماعات متطرفة متشددة بالتوسع.

خطة إفريقية للتدخل

• يختتم كبار مسؤولي الدفاع في دول غرب إفريقيا مناقشاتهم في نيجيريا حول التدخل المحتمل في النيجر، رغم أنهم قالوا إن هذا سيكون الملاذ الأخير.

• وزيرة الخارجية السنغالية أيساتا تال سال، قالت إن جنودا من السنغال سيشاركون إذا قررت “إيكواس” التدخل.

• تقوم “إيكواس” أيضا بمبادرات دبلوماسية، إذ توجه وفد من المجموعة بقيادة نيجيريا إلى النيجر الخميس سعيا وراء “حل حاسم وودي للوضع”، وفقا للرئاسة النيجيرية.

• وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن قال إن استراتيجية “إيكواس” تحظى بدعمه.

شاركها.

اترك تعليقاً