العملية الإسرائيلية في جنين.. 5 قتلى و91 جريحا فلسطينيا

0

وذكرت مصادر فلسطينية أن الجنود الإسرائيليين أطلقوا الرصاص والغاز المسيل للدموع، نحو الشبان الفلسطينيين، ما أدى إلى وقوع عشرات الإصابات.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن قتلى الاقتحام الإسرائيلي لجنين هم قيس مجدي عادل جبارين، البالغ من العمر 21 عاما، وخالد عزام عصاعصة ويبلغ من العمر 21 عاما، وقسام فيصل أبو سرية وعمره 29 عاما، والطفل أحمد يوسف صقر ويبلغ من العمر 15 عاما، بينما لم تعرف هوية القتيل الخامس.

وأوضحت المصادر أن القوات الإسرائيلية اعتقلت الشابين عاصم أبو الهيجا، ومصعب البرمكي.

 في المقابل، أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إصابة 7 جنود إسرائيليين بجروح طفيفة ومتوسطة إثر تفجير عبوة ناسفة بمركبتهم العسكرية، خلال اقتحام قوات الجيش الإسرائيلي لمدينة جنين.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنه تم نقل المصابين إلى المستشفى بواسطة مروحية عسكرية.

وأفاد مراسلنا بأنه تم إعطاب 5 مركبات عسكرية إسرائيلية في جنين، ويجري العمل على إخراجها من المنطقة، وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن إخراج المركبات التي أصيبت بالمتفجرات قد يستغرق ساعات.

وفي الأثناء شهدت منطقة جنين تحليقا مكثفا للمروحيات العسكرية الإسرائيلية، فيما أكد الجيش الإسرائيلي، أن مروحيات حربية قَصفت منطقة في جنين.

وكشفت مصادر عسكرية، أن قصف المروحيات جاء بهدف إخلاء جرحى من الجيش الإسرائيلي.

وفي وقت لاحق أعلن الجيش الإسرائيلي، انسحابه من مدينة جنين.

 إدانات عربية

في عمان، نددت وزارة الخارجية الأردنية بالتصعيد الإسرائيلي في جنين وحذرت من “استمرار دوامة العنف التي سيدفع الجميع ثمنها”.

وشدّد الناطق الرسمي باسم الوزارة، سنان المجالي “على ضرورة وقف الاقتحامات المستمرة للمدن الفلسطينية، وحمايتها من الاعتداءات المتكررة عليها، ووقف التصعيد الذي يمثل انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني والتزامات إسرائيل بصفتها القوة القائمة بالاحتلال”.

وأكّد الناطق الرسمي باسم الوزارة موقف الأردن “الرافض لهذه الاعتداءات والإجراءات الأحادية التي تقوض مساعي خفض التصعيد، وشدّد على ضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكلٍ فوري وفاعل لوقف هذا العدوان، وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتلة كافة”.

 وفي القاهرة، دانت مصر “الاعتداء الذي شنته القوات الإسرائيلية على مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة صباح اليوم، وما واكب ذلك من عمليات قصف جوي وإطلاق نار ضد المدنيين، مما أسفر عن وقوع 3 ضحايا و32 مصاباً حتى الآن”، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية.

وأكدت في البيان “على رفض مصر الكامل لهذا العدوان الذي يتعارض مع كافة أحكام القانون الدولي ومقررات الشرعية الدولية، محذرةً من مخاطر استمرار التصعيد ضد الشعب الفلسطيني، ومشيرةً إلى أن مثل هذه الاعتداءات لا تؤدي إلا إلى تأجيج الأوضاع وتنذر بخروجها عن السيطرة وتقويض مساعي خفض التوتر في الأراضي المحتلة”.

وفي أنقرة، دانت وزارة الخارجية التركية “بشدّةٍ مقتل 3 فلسطينيين (ارتفع العدد إلى 4 لاحقاً) بينهم أطفال وإصابة عدد كبير من الفلسطينيين خلال اقتحام القوات الإسرائيلية مدينة جنين”.

ودعت الخارجية التركية “حكومة إسرائيل لوضع حد فوري لهذه الأعمال غير المقبولة التي تستهدف المدنيين الفلسطينيين والتي يمكن أن تؤدي إلى دوامة من العنف”.

شاركها.

اترك تعليقاً