العراق.. متحف الشمع يكشف تفاصيل الحياة في البصرة القديمة

0

المتحف الذي يركز على تراث البصرة، سيقدم لزواره تفاصيل أوفى عن عادات وتقاليد المنطقة، من خلال مشاهد مصورة في بيئات مختلفة، مثل الحمَام التقليدي.

مصطفى الحسيني، مدير دائرة الآثار والتراث في محافظة البصرة، يقول لـ”سكاي نيوز عربية”: “كما تلاحظ هذه المشاهد للتدليك وللسباحة وهي مشاهد عارية وتمثل حقبة كانت تجري كل يوم جمعة، أو يختارون يوما في الأسبوع يكون فيه الاستحمام خارج المنزل وله إتيكيت خاص، من خلال حلق الذقن ومن خلال الماء والبخار”.

ويضيف الحسيني: “هذه المشاهد تبين للأجيال القادمة ما كانت عليه الحياة الاجتماعية في البصرة القديمة، في مركز المدينة، وبأقضيتها ونواحيها، في أبو الخصيب وفي شمال البصرة وفي الزبير، كان كل فضاء له ميزته الخاصة بحياته اليومية، باستعمالاته للأدوات، فحاولنا تجسيد 22 مشهدا.. هذه المشاهد مقسمة على 54 تمثالا من الشمع”.

وأنجز فريق من الفنانين معظم هذه الأعمال في إيران ثم جلبوها إلى البصرة لوضع اللمسات الأخيرة ذات الصلة بتفاصيلها وتجميعها.

 هذا ولم تسلم التجربة من بعض المشكلات المتعلقة بخامة الشمع في بلد كالعراق، يُعرف عنه ارتفاع درجة حرارته.

ويقع المتحف الذي تموله محافظة البصرة، في بيوت “الشناشيل” التقليدية بالبصرة القديمة. ومن المقرر افتتاحه في غضون الأشهر القادمة.

شاركها.

اترك تعليقاً