الجيش الأوكراني يؤكد تسلمه ذخائر عنقودية

0

ماذا قالت أوكرانيا؟

  • قال متحدث باسم الجيش الأوكراني، الخميس، إن بلاده تسلمت ذخائر عنقودية.
  • المسؤول العسكري الأوكراني أكد أن كييف لم تستخدم هذه الذخائر حتى الآن.
  • ذكر فاليري شيرشين في مقابلة مع التلفزيون الرسمي أن الذخائر العنقودية “في أيدي قواتنا الدفاعية”.
  • أكد أن هذه الذخائر يمكن أن تحدث تغييرا جذريا في أرض المعركة.

الإعلان الأميركي

  • كانت واشنطن أعلنت في الـ7 من يوليو الجاري أنها سترسل حزمة مساعدات عسكرية جديدة، تتضمن الذخائر العنقودية.
  • جاء هذا القرار رغم أن هذا السلاح تحرمه أكثر من 100 دولة حول العالم، بما في ذلك عدد من الدول الحليفة لواشنطن.
  • واعتبر بايدن أن قرار منح أوكرانيا الذخائر العنقودية كان صعبا للغاية.
  • تقول واشنطن إن الغاية من إمداد أوكرانيا بهذا السلاح هو ضمان ألا توقف روسيا تقدم الهجوم المضاد الذي تشنه كييف حاليا.

ما هي الذخائر العنقودية؟

  • يقول موقع الصليب الأحمر الدولي إن الذخائر العنقودية أسلحة تتكون من حاوية تفتح في الهواء وتنثر أعدادا كبيرة من “القنابل الصغيرة” أو الذخائر الصغيرة المتفجرة تنتشر على مساحة واسعة.
  • على سبيل المثال، يتراوح عدد الذخائر الصغيرة من عدة عشرات إلى ما يربو على 600 قطعة.
  • ويمكن إلقاء الذخائر العنقودية عن طريق الطائرات أو المدفعية أو القذائف.
  • والسواد الأعظم من الذخائر الصغيرة معد للانفجار عند الاصطدام. ويتسم أغلبها بميزة السقوط الحر، بمعنى أنها لا تـُوجه بصفة فردية نحو أي هدف ما.
  • الذخائر العنقودية استُخدمت للمرة الأولى في الحرب العالمية الثانية، ونسبة كبيرة من الذخائر العنقودية المخزَّنة في الوقت الحالي صُممت للاستخدام في الحرب الباردة.
  • وتمثل المقصد الأساسي منها في تدمير الأهداف العسكرية المتعددة المنثورة على مساحة واسعة، مثل تشكيلات الدبابات أو المشاة، وفي قتل المحاربين أو إصابتهم.

لماذا القلق من هذه الذخائر؟

  • أظهر التاريخ أن أعدادا كبيرة من الذخائر الصغيرة لا تنفجر عند الاصطدام حسبما هو مراد.
  • في كثير من الأحيان، تنفجر الذخائر الصغيرة غير المنفجرة عند تناولها باليد أو تحريكها، مما يشكل خطرا بالغـا على المدنيين.
  • وجود هذه الأسلحة يشكل تهديدا للمدنيين النازحين العائدين إلى أوطانهم، كما يعيق جهود الإغاثة وإعادة التعمير، حتى بعد عقود على انتهاء الحروب.

شاركها.

اترك تعليقاً