الأردن.. توتر يخيم على بلدة الطيبة بعد مقتل شاب عشريني

0

وفي التفاصيل التي رواها أحد المقربين من العائلة لموقع سكاي نيوز عربية، فإن الشجار الذي نشب بين المتوفى (معاذ) وآخرين كان بسبب خلافات مالية ليتطور إلى مشاجرة مسلحة تبادل فيها طرفي الشجار اطلاق النار، ليصاب معاذ بطلقة في رأسه ما أسقطه على الأرض وتم نقله إلى المستشفى.

وأضاف أنه فارق الحياة ،مساء الاثنين، بعد أن صارع الموت لساعات طويلة منذ ليلة البارحة.

وقام ذوو معاذ الرقرعان بإعلان وفاته ونعيه على صفحاتهم على وسائل التواصل الاجتماعي.

 تواجد أمني كثيف في البلدة

وذكر شهود عيان لموقع سكاي نيوز عربية أن الأجهزة الامنية الأردنية تطوق البلدة منذ الليلة الماضية فور وقوع الجريمة، خاصة منطقة “مندح” التي يسكن بها ذوي القاتل تحسبا لأي تداعيات على خلفية جريمة القتل التي وقعت.

وأكدوا أن القاتل وذويه قد خرجوا من البلدة فور وقوع الحادثة، وقبل وفاة (معاذ) تجنبا لوقوع المزيد من الضحايا ووفقا للعرف العشائري الأردني.

 وأكدت مصادر خاصة لموقع سكاي نيوز عربية أن الأجواء في البلدة متوترة جدا بعد إعلان وفاة معاذ، وأن أقاربه تجمعوا بأعداد كبيرة ومسلحة وتوجهوا لمنطقة مندح حيث يسكن القاتل، وعلى ما يبدو أن القرية لن تهدأ اليوم وأن أقاربه سيلجأون إلى إحداث أعمال شغب تعبيرا عن غضبهم لوفاة نجلهم. وفق المصادر.

من جهة أخرى، أكد مصدر أمني لموقع سكاي نيوز عربية أن جميع الأطراف التي اشتركت في المشاجرة في قبض الأمن العام، وسيتم اتخاذ الاجراءات القانونية وتحويلهم إلى القضاء وفقا للاجراءات الرسمية.

شاركها.

اترك تعليقاً