اختراق علمي جديد في طاقة الاندماج النووي

0

تفاصيل الاختراق الجديد

وذكرت صحيفة “الغارديان” البريطانية أن العلماء الأميركيين في مختبر لورانسليفر مور بولاية كاليفورنيا حصلوا على طاقة صافية للمرة الثانية منذ الاختراق التاريخي للاندماج النووي الذي أعلن في ديسمبر من العام الماضي.

ويسعى العلماء عبر هذه التقنية للوصول إلى مصدر غير محدود وآمن ونظيف للطاقة.

وقالوا إن التجربة الثانية جرت يوم 30 يوليو الماضي، في منشأة مخصصة بولاية فلوريدا، وأنتجت طاقة أكثر من تلك التي أنتجت في ديسمبر الماضي، وهو ما يميز الاختراق الجديد.

وذكر متحدث باسم المختبر بأن التجربة لا تزال تخضع للتحليل.

الاندماج النووي في سطور

  • الاندماج النووي عملية من صنع الانسان تكرر نموذج الطاقة التي تغذي الشمس.
  • يحدث الاندماج النووي عندما يتم دمج ذرتين أو أكثر في واحدة أكبر منها، وهذه العملية تؤدي إلى توليد كمية كبيرة من الطاقة والحرارة.
  • لقد درس العلماء حول العالم الاندماج النووي منذ عقود، في خطوة أملوا منها إعادة إنتاج الطاقة النووية، بما يوفر مصدرا جديدا للطاقة غير محدود ويخلو من الكربون، أي أن تكون الطاقة مختلفة عن تلك التي تنتجها المفاعلات الحالية وتتميز بإنتاج مخلفات نووية خطيرة.
  • يستعمل العلماء في الاندماج النووي عنصري الديوتيريوم والتريتيوم، وهما من نظائر الهيدروجين.
    وبوسع كمية من الديوتيريوم تملأ كوب ماء مع قليل من التريتيوم تزويد منزل بالطاقة لمدة عام.
    المشكلة هي أن التريتيوم نادر ومن الصعوبة الحصول عليه، على الرغم من أنه يمكن تصنيعه.
  • قال جوليو فريدمان، كبير العلماء في إدارة الكربون والمسؤول السابق في مختبر ليفرمور إنه بخلاف الفحم، فأنت تحتاج فقط إلى كمية صغيرة من الهيدروجين، وهي أكثر الأشياء وفرة في الكون.
  • أضاف: “الهيدروجين موجود في الماء، لذا فإن المادة التي تؤدي إلى توليد الطاقة غير محدودة إلى حد كبير وهي نظيفة”.

 

شاركها.

اترك تعليقاً