أشياء على الحاج مراعاتها في نظامه الغذائي.. تعرف عليها

0

ويعد الغذاء عاملا مهما في الحفاظ على حيوية ونشاط الحاج، وقد يؤدي الطعام غير الصحي إلى اختلال التوازن الغذائي للجسم في ظل الجهد المبذول ما قد يعرقل إتمام المناسك على النحو المطلوب.

ويلفت استشاري التغذية العلاجية عماد الدين فهمي إلى أن اليوم في الحج يختلف عن اليوم العادي من حيث بذل جهد بدني غير اعتيادي، ما يحتاج لضبط النظام الغذائي بشكل مناسب.

ويوضح فهمي لموقع “سكاي نيوز عربية” الفروق التي تحدث للحاج والتي تحتم عليه ضبط نظامه الغذائي:

  • زيادة الجهد البدني من خلال الطواف، والسعي، ورمي الجمرات، والمشي مسافات طويلة، والجري.
  • تغير الزمان بسبب فروق التوقيت بين بلد الحاج الأصلي وبين المملكة العربية السعودية.
  • تغير مواعيد الطعام والشراب ونوع الأكل.
  • تغير كميات الطعام بالزيادة أو النقصان بحسب المكان والمستوى المادي.
  • تغيير مكان النوم.

ويؤكد استشاري التغذية العلاجية أن هذه الفروق تحتاج لتنويع مصادر الغذاء من حيث الأنواع والكميات مع مراعاة سلامة الغذاء لتجنب الأمراض والمشاكل الناتجة عن الغذاء، مبينا أن الغذاء في الحج بشكل عام يعتمد على التمور ومنتجات الألبان والخبز والفواكه والخضراوات فضلا عن الماء، مشيرا إلى ضرورة مراعات الإرشادات التالية:

  • غسل الفواكه والخضراوات بشكل جيد.
  • غسل أدوات الطعام من أطباق ومعالق بشكل جيد، وفي حال عدم توفر ظروف لغسل أدوات الطعام يجب استخدام الأدوات ذات الاستعمال مرة واحدة.
  • تناول الطعام المعتاد للشخص وعدم تجربة أطعمة جديدة غير معتاد عليها في الحج قد تؤدي لحدوث مشاكل بالمعدة أو إمساك أو إسهال.
  • الاعتماد على تناول وجبات كاملة تحتوي على فيتامينات، ودهون، وبروتينات، ونشويات، في الإفطار والغداء والعشاء مع مراعاة تنوع الغذاء.
  • أفضل شيء يعطي طاقة عند الحاجة هو التمر خاصة التمر قليل السكر مع المياه، وكذلك بعض أنواع الفواكه مثل الموز على سبيل المثال.
  • طهي الطعام بشكل جيد، والبعد عن الطعام غير كامل الطهي.
  • عدم تخزين الطعام المطهي واستخدام كميات مناسبة لاحتياجات الشخص.
  • عدم شراء عبوات كبيرة من الألبان ومنتجاتها، واستخدام عبوات صغيرة تنتهي بتناولها دون أن تتبقى منها كميات تحتاج للرجوع إليها مرة أخرى، لأنها ستكون معرضة للفساد.
  • البعد عن السلطة الخضراء الجاهزة بسبب ارتفاع فرص فسادها مع ارتفاع درجات الحرارة.
  • البعد عن الأطعمة التي تحتوي على المايونيز.
  • عدم تقشير البيض وتركه دون أكل لأنه معرض للفساد السريع.
  • عدم فتح المعلبات وتركها بسبب زيادة احتمالية فسادها مثل علب التونة وغيرها.
  • التقليل من الوجبات الجاهزة قدر الإمكان.
  • عدم شراء الطعام من الباعة الجائلين وتجنب شراء الأغذية المكشوفة.
  • عدم اصطحاب كميات كبيرة من الطعام وفي حالة حدوث ذلك يجب التأكد من التخزين الجيد لها.

شاركها.

اترك تعليقاً