أزمة قبلة المونديال تتصاعد.. عم روبياليس يفضحه

0

وفي أحدث تطور في قضية روبياليس، قال عمه خوان روبياليس في مقابلة صحفية إن ابن شقيقه “متحيز جنسيا”، و”متعجرف”.

وكان رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم قد أقال عمه من الاتحاد عندما كانا يعملان في المقر الرئيسي للاتحاد في مدريد بعدما نشب شجارات عديدة بين الطرفين.

وكشف عن حفلا ماجن أقامه ابن شقيقه في فيلا جنوبي إسبانيا مطلة على البحر، قبل 3 أعوام.

وأضاف أنه جرى استدعائه لحضور اجتماع عمل في الفيلا، لكن عندما وصل إلى لم يكن هناك أي اجتماع أو أي شي آخر.

وقال إن لويس روبياليس وزملاءه أحضروا ما بين 8- 10 فتيات.

وخاطب العم ابن شقيقه: “هل جننت؟ إن أعمارهن 18 عاما، ويمكن أن تكون هؤلاء الفتيات بناتك”.

ولفت إلى أنه حبس نفسه في غرفة في الفيلا بعيدا عن “الحفلة الماجنة”.

وكان رد رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم: “أنت دائما كما أنت مزعج”.

وذكر أن الفتيات حصلن على أموال لقاء مشاركتهن في الحفلة.

موقف مغاير للأم

في المقابل، تساند والدة ئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم ابنه، وقد كلّفها الأمر الكثير.

ونقلت والدة لويس روبياليس إلى المستشفى، الأربعاء، بعد أن شعرت بالتعب والضغط العصبي تحت تأثير إضرابها عن الطعام مساندة لابنها.

وكانت أنخيليس بيخار قد حبست نفسها داخل كنيسة في مسقط رأسها في موتريل جنوبي إسبانيا، احتجاجا على المعاملة التي يتلقاها ابنها في ظل ضجة بسبب تقبيله جيني هيرموسو لاعبة منتخب إسبانيا الفائز بكأس العالم في شفتيها،

وفي دليل على تصاعد الأزمة، أوقف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، السبت. ئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم.

واعترض لاعبون ولاعبات على وجود رئيس الاتحاد، ورهنوا مشاركاتهم في المباريات الدولية بإقالته.

شاركها.

اترك تعليقاً