أزمة القبلة مستمرة.. ومصير روبياليس بيد القضاء الإسباني

0

وقال وزير الرياضة الإسباني ميكيل إيسيتا في مقابلة مع صحيفة “بايس”، السبت: “سنطلب من المحكمة الإدارية الرياضية الاجتماع الإثنين، إذا قبلت شكوى الحكومة فسنشرع على الفور في تعليق مهام الرئيس”.

كما قدم المجلس الرياضي الأعلى، وهو هيئة حكومية، شكوى أمام المحكمة الإدارية أيضا ضد روبياليس، الجمعة، بسبب “مخالفات خطيرة للغاية” وطلب من المحكمة الإذن بإيقافه في انتظار حل هذه الشكوى.

وقال المحامي الرياضي توني روكا في مقابلة، الأحد، مع التليفزيون الإسباني الرسمي: “العقوبات الوحيدة التي ينص عليها قانون الرياضة هي فرض غرامة مالية أو عدم الأهلية لمدة تتراوح بين عامين و15 عاما”.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قرر السبت “إيقاف السيد لويس روبياليس مؤقتا عن جميع الأنشطة المتعلقة بكرة القدم على المستويين الوطني والدولي”، بعد يومين من فتح تحقيق تأديبي ضده.

وأضاف أن الإيقاف سيستمر لمدة 90 يوما على الأقل، في انتظار سير الإجراءات المفتوحة ضده.

ومُنع روبياليس (46 عاما) وأعضاء الاتحاد من الاتصال بهيرموسو والمقربين منها.

على المستوى الجنائي، يواجه روبياليس أربع شكاوى تتعلق بالاعتداء الجنسي تلقاها مكتب المدعي العام الإسباني يوم الجمعة، لكن لم يأت أي منها من اللاعبة حتى الآن، وبالتالي فإن فرص نجاحه ضئيلة.

وأثار روبياليس غضبا عندما قبل هيرموسو على شفتيها في 20 أغسطس، خلال حفل توزيع ميداليات بطولة العالم للسيدات.

وخلافا للتوقعات، رفض روبياليس الاستقالة خلال الاجتماع الاستثنائي للجمعية العمومية للاتحاد الإسباني يوم الجمعة الماضي، ورد بالقول إن هذه القبلة كانت “بالتراضي”.

ونفت اللاعب رقم 10 (33 عاما) في بيان مساء الجمعة ذلك، بقولها: “شعرت بالضعف وأنني كنت ضحية عدوان، عمل متهور ومتحيز جنسيا، في غير مكانه ودون أي موافقة من جانبي”.

وأصدر الاتحاد الإسباني بيانا، السبت، أكد فيه أن هيرموسو “تكذب في كل تصريحاتها ضد الرئيس”، قبل أن تتم إزالة البيان من الإنترنت.

وأشار الاتحاد الإسباني أيضا إلى أن بدرو روشا جونكو نائب الرئيس، سيتولى مهام رئاسة الاتحاد مؤقتا أثناء إيقاف رئيسه.

شاركها.

اترك تعليقاً